أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / عماد الدّايمي أخطأ العبارة ولكنّه لم يخطئ الموقف..

عماد الدّايمي أخطأ العبارة ولكنّه لم يخطئ الموقف..

Spread the love

عماد الدايمي

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

يعيش البلد على وقع أزمة اِقتصادية واِجتماعية عميقة يستغلّها البعض منذ فترة للتّشكيك في المسار الدّيمقراطي واِقتراح حكم عسكريّ كبديل عن ذلك مع الاِستعانة بنظام إقليميّ معادي للتّجربة التّونسية ولا يجد المتمسّكون بالخيار الدّيمقراطي غير اللّغة والتّهديد بالشّعب لكبح محاولات بعض المغامرين..
تصريحات النّائب علي بنّور تأتي في إطار الموقف الأوّل
عبارات النّائب عماد الدّائمي تأتي في إطار الموقف الثّاني..
خلاصة الموقفين…
علي بنّور يدافع عن الاِستبداد..
عماد الدّايمي يدافع عن الدّيمقراطية..
علي بنّور كان في عهد الاِستبداد ممثّلا معروفا.. أمواله من المال العامّ.. يعيش داخل أسرته ويجد التّبجيل من الجميع..
عماد الدّايمي كان منفيّا خارج البلاد.. كان ممنوعا عن أهله وعن ذكريات طفولته وطرقات الشّمس الممتدّة كحضن لمدينته.. مدنين..
أعادته الدّيمقراطية إلى عائلته ووطن أحلامه المشتهاة لذلك يدافع عن الدّيمقراطية بفائض لغويّ وعاطفي جعله يخطئ التّعبير..
أخطأ عماد الدّايمي العبارة اِندفاعا في الدّفاع عن شرف الموقف…