أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / عدنان الحاجّي: لو كنت بطّال كيفهم نسكّر الشّركة

عدنان الحاجّي: لو كنت بطّال كيفهم نسكّر الشّركة

Spread the love

خلال حضوره اليوم في إذاعة شمس أف أم، قال عدنان الحاجّي، عضو مجلس النوّاب والعضو عن حركة “تونس إلى الأمام”  “إنّ المعتصمين بشركة فسفاط قفصة اُضطرّوا إلى إيقاف الإنتاج والاِحتجاج.. وأنا لو كنت بطّال كيفهم نسكّر الشّركة”.

وأضاف “أنّه إذا تواصل الوضع بشركة فسفاط على ما هو عليه الآن سيكون كارثيّا”، واِستنكر عدم تحمّل رئيس الحكومة مسؤوليّته والإعلان على الملأ عن اِعتبار نتائج المناظرة وقتيّة وفتح تحقيق في التّلاعب ومحاسبة كلّ من يثبت التّحقيق تورّطه في المسألة.

وأكّد الحاجّي أنّ الاِحتجاجات الّتي ترافق الإعلان عن نتائج مناظرة شركة فسفاط قفصة، تعود حسب تعبيره إلى “النّقطة السّوداء الوحيدة في المناظرة وهي غياب الشّفافية”.

وقدّم الحاجي مثالين عمّا وصفه بالتّلاعب في المناظرة. تعلّق الأوّل بالإعلان في المناظرة الّتي تهمّ السوّاق عن الحاجة إلى قبول 21 شخصا إلاّ أنّه لم يُقبل في التّسجيل سوى 19 شخصا، نجح منهم 13 فقط، مبيّنا أنّه خلال الاِجتماع مع كاتب الدّولة لم يجد إجابة ضافية عن سبب عدم قبول الستّة الباقين وأنّ كاتب الدّولة اِلتزم بإلحاقهم.

أمّا الثّاني فتعلّق بالإعلان عن نتائج 33 اِختصاصا إلاّ أنّ الاِمتحانات لم تشمل إلاّ 31 فقط. وتساءل عن تفسير لهذه المسألة، مشدّدا على أنّ نشر قائمة النّاجحين والأعداد وفتح باب الاِعتراض والاِطّلاع على ورقة الاِمتحان هو السّبيل الوحيد لإثبات نزاهة المناظرة.