الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | عبد الله المعلمي: إيران تتستر على جرائمها في الأحواز

عبد الله المعلمي: إيران تتستر على جرائمها في الأحواز

image_pdfimage_print
المعلمي

عبدالله المعلمي؛ مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الأمم المتحدة.

وكالات

كشف مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الأمم المتحدة، عبدالله المعلمي، عن جرائم إيران ضد عرب الأحواز والمسلمين السنة وسائر الأقليات في إيران، وذلك خلال جلسة تصويت اللجنة الثالثة بالمنظمة الدولية حول قرار أدان بالإجماع انتهاكات حقوق الإنسان الجسيمة التي ترتكبها السلطات الإيرانية.

وقال السفير المعلمي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة رداً على مندوب إيران، إن التحدث عن جرائم إيران ضد الأحوازيين “لامس عصباً حساساً” لدى مندوب إيران، الذي “اختار أن يغفل كل التعليقات التي ذكرت، وتحدث فقط عما تحدثنا عنه عندما ذكرنا ما يواجهه المسلمون السنة وعرب الأحواز من اضطهاد”.

وأضاف المعلمي: “لأن ما يواجهه عرب الأحواز من اضطهاد، هو الجريمة الخفية التي لا تعلنها إيران وتتستر عليها في كل مكان”.

وأكد مندوب السعودية أنه “قبل أن يهدي مندوب إيران النصائح إلى أحد، عليه أن يعود إلى تاريخه، فإيران وإسرائيل هما الدولتان الراعيتان الكبريان للإرهاب في العالم”.

وأضاف: “إيران تدعم حزب الله الذي نفذ عمليات إرهابية في كل أنحاء العالم، إيران آوت قادة القاعدة في بلادها، إيران نفذت في بلادي في المملكة العربية السعودية عدداً من العمليات الإرهابية الموثقة، مثل أبراج الخبر وغيرها، وإيران ما زالت تمارس الإرهاب عن طريق حربها الطائفية في سوريا”.

يذكر أن اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، أدانت في قرار غير ملزم، انتهاكات حقوق الإنسان في إيران، ولاسيما مواصلة طهران تـنفيذ عدد كبير من أحكام الإعدام واستمرار سياسة التمييز المتبعة بحق النساء والأقليات.

يشار إلى أن القرار الذي يتم التصويت عليه سنوياً، تمت الموافقة عليه هذه السنة بأغلبية 85 صوتاً مقابل35 عضواً صوتوا ضده و63 عضواً امتنعوا عن التصويت، أي بزيادة ملحوظة عن عدد الذين وافقوا عليه السنة الماضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: