شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | طاقة/ أسعار النّفط بين توقّعات باِستمرار كبح الإمدادات وزيادة في مخزونات الخامّ في الولايات المتّحدة

طاقة/ أسعار النّفط بين توقّعات باِستمرار كبح الإمدادات وزيادة في مخزونات الخامّ في الولايات المتّحدة

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

أغلقت أسعار النّفط بلا تغيّر يذكر، أمس الأربعاء، مع تجاذب السّوق بين توقّعات باِستمرار كبح الإمدادات، بما في ذلك حديث عن تمديد تخفيضات تقودها أوبك، وزيادة في مخزونات الخامّ في الولايات المتّحدة حيث سجّل الإنتاج مستوى قياسيّا مرتفعا جديدا.

ولقيت السّوق دعما أيضا من تصاعد أزمة سياسية في فنزويلا تهدّد صادرات النّفط الّتي تراجعت بالفعل تحت وطأة عقوبات أمريكيّة، ومهلة تنتهي في أوّل ماي حدّدتها واشنطن لوقف إعفاءات من عقوبات على قطاع النّفط الإيراني.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التّداول مرتفعة 12 سنتا، أو 0.2%، عند 72.18 دولارا للبرميل بعد أن هبطت أثناء الجلسة إلى 71.30 دولارا.

وتراجعت عقود خامّ القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 31 سنتا، أو 0.5%، لتسجّل عند التّسوية 63.60 دولارا اِرتفاعا من أدنى مستوى لها في الجلسة البالغ 62.77 دولارا.

وقالت إدارة معلومات الطّاقة الأمريكية إنّ مخزونات الخامّ في أمريكا قفزت 9.9 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 470.6 مليون برميل وهو أعلى مستوى لها منذ سبتمبر 2017 مع نموّ الواردات إلى أعلى مستوى منذ جانفي وتراجع معدّلات التّكرير عن 90% من الطّاقة الإجمالية.

وسجّل إنتاج الخامّ في الولايات المتّحدة، أكبر منتج للنّفط في العالم، مستوى قياسيّا مرتفعا عند 12.3 مليون برميل يوميّا الأسبوع الماضي.

وقال مات سميث مدير بحوث السّلع الأوّلية في كليبر داتا “هبوط في نشاط التّكرير وزيادة في الواردات ساعدا في دفع مخزونات الخامّ إلى تسجيل زيادة كبيرة أخرى”.

لكنّ برنت اِرتدّ عن مساره النّزولي بعد أن قال وزير الطّاقة العمّاني محمّد الرّمحي إنّ منظّمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) تعتزم تمديد تخفيضات الإنتاج أثناء اِجتماعها في جوان المقبل.

وصعدت أسعار النّفط بأكثر من 30% منذ بداية العام الحالي مدعومة بشكل أساسيّ باِتّفاق تقوده أوبك لخفض الإمدادات بمقدار 1.2 مليون برميل يوميّا لمدّة ستّة أشهر.

وفي أفريل، صعد برنت حوالي 6.5% بينما اِرتفع الخامّ الأمريكي 6.3%، في رابع شهر على التّوالي من المكاسب للخامين القياسيّين.

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: