شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | أخبار الجهات | سيدي بوزيد/ يوم ساخن في كامل الولاية

سيدي بوزيد/ يوم ساخن في كامل الولاية

سيدي بوزيد

جابت مسيرة الشّارع الرّئيس لمدينة سيدي بوزيد، نظّمها عمّال الحضائر الظّرفية اِنطلاقا من مقرّ الولاية. وقد رفع المحتجّون شعارات مندّدة بسياسة الحكومة ومطالبة بالاِنتداب وتمكينهم من دفاتر علاج.

وأقدمت مجموعة من معتصمي “الحسم” وعدد من عملة الحضائر على غلق الطّريق الرّابطة بين سيدي بوزيد والرّقاب اِحتجاجا على تجاهل السّلط لمطالبهم ومطالبين بحقّهم في التّشغيل.

وشهدت بلدة بئر الحفي حالة من الاِحتقان في صفوف أقارب المفقودين في حادثة غرق القارب الّذي كان يقلّهم باِتّجاه إيطاليا. فأقدموا على غلق الطّريق الرّابطة بين سيدي بوزبد وبئر الحفي عند مفترق المستشفى والطّريق الوطنية عدد 3 عند المدخل الشّمالي للبلدة مطالبين بالكشف عن ملابسات فقدان أبنائهم.

وأغلق معتصمو “ضاع العمر”، سيدي علي بن عون، الطّريق الوطنية عدد 3 الرّابطة بين تونس وقفصة طيلة اليوم. وبيّن النّاطق باِسم المعتصمين جعفر عوني أنّ اِحتجاجهم جاء على خلفية عدم إيفاء السّلطة المركزية بالوعود الموثّقة  في جلستين تفاوضيتين، الأولى قبل التّحوير الوزاري والثّانية في غضون هذا الأسبوع، لذلك قرّر المعتصمون الدّخول  في مرحلة جديدة من التّصعيد أمام تجاهل السّلط المحلّية والمركزية لمطالبهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*