الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | زيمبابوي/ موغابي يستقيل

زيمبابوي/ موغابي يستقيل

image_pdfimage_print

زيمبابوي

اِنفجر أعضاء المجلس بالتّهليل لدى إعلان موديندا، رئيس برلمان زيمبابوي، نبأ تقديم موغابي خطاب اِستقالته إلى البرلمان اليوم الثّلاثاء.

وكان برلمان زيمبابوي اِجتمع، اليوم الثّلاثاء، لبدء إجراء إقالة الرّئيس روبرت موغابي الّذي يرفض منذ أيّام الاِستجابة للدّعوات الملحّة للّذين يطلبون منه الاِستقالة بعد 37 عاما في الحكم.

وفي ما يعتبر دليلا جديدا على عزلته، “اِستخفّ” معظم أعضاء الحكومة بمجلس الوزراء الّذي دعا إليه الرّئيس صباح الثّلاثاء، كما ذكرت صحيفة “هيرالد” الحكومية.

وبعد حوالي أسبوع على تحرّك الجيش بسبب عزله، خرج نائب الرّئيس إيمرسون منانغاغوا عن صمته، اليوم الثّلاثاء، للمطالبة هو أيضا بإقالة رئيس الدّولة الّذي يحكم البلاد بقبضة من حديد. وكان منانغاغوا الّذي يعدّ الأوفر حظّا لتأمين مرحلة اِنتقال سياسي محتملة، قد قال: “أدعو الرّئيس موغابي إلى أن يأخذ في الاِعتبار الدّعوات الّتي وجّهها الشّعب لاِستقالته لتتمكّن البلاد من المضيّ قدما”.

ومنذ بداية الأزمة، تتزايد الأصوات المطالبة باِستقالة أكبر رئيس دولة سنّا في العالم: الجيش والشّارع وحزبه زانو-بي اف. وبعد ظهر اليوم الثّلاثاء، وبناء على قرار زانو-بي اف، بدأ البرلمان جلسة اِستثنائية للشّروع في إجراء إقالة الرّئيس. وعند بدء المناقشات، قال رئيس الجمعية جاكوب موديندا إنّ “هذا التحرّك غير مسبوق في زيمبابوي منذ اِستقلالها”. وينوي حزب زانو-بي اف التوصّل بالطّرق الشّرعية إلى ما لم يتوصّل إليه المتظاهرون والجيش حتّى الآن.

واِحتشد مئات الأشخاص خارج البرلمان هاتفين باِستقالة موغابي.

وقد نزل الآلاف من أبناء زيمبابوي إلى شوارع العاصمة هاراري وسط إطلاق أبواق السيّارات للاِحتفال باِستقالة الرّئيس روبرت موغابي اليوم الثّلاثاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: