شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار بيئيّة | رياض المؤخّر: 40% من المياه المستعملة والمعالجة لا تستجيب إلى المعايير والمواصفات الصّحية

رياض المؤخّر: 40% من المياه المستعملة والمعالجة لا تستجيب إلى المعايير والمواصفات الصّحية

image_pdfimage_print

الماء

أكّد وزير الشّؤون المحلّية والبيئة رياض المؤخّر، اليوم الجمعة، أنّ 40% من المياه المستعملة والمعالجة في تونس لا تستجيب إلى المعايير والمواصفات الصّحية اللاّزمة.

وقال المؤخّر خلال يوم إعلامي تمحور حول “مشروع تحسين البيئة المائية بالمناطق الدّاخلية” انتظم ببادرة من الدّيوان الوطني للتّطهير، إنّ معالجة المياه المستعملة وإعادة استعمالها تعدّ، وفق تعبيره، من أهمّ أولويّات وزارة الشّؤون المحلّية والبيئة خلال الفترة القادمة باعتبارها تمثّل حلاّ مهمّا لتجاوز الإشكاليات المتعلّقة بندرة المياه في تونس.
وأوضح أنّ تنفيذ مشروع تحسين البيئة المائية بالمناطق الدّاخلية، المموّل من قبل وكالة التّعاون الدّولي اليابانية، بكلفة 280 مليون دينار، يندرج في إطار تحسين ظروف عيش أكثر من مليون ساكن بالمدن المعنية بالمشروع وتشمل باجة وجندوبة وبنزرت وسليانة وطبرقة.
وأوضح الرّئيس المدير العام للدّيوان الوطني للتّطهير حبيب عمران، من جهته، أنّ هذا المشروع، الّذي تمتدّ مدّة إنجازه خلال الفترة 2017/ 2020 يتضمّن إصلاح وتأهيل 5 محطّات تطهير في ولايات باجة وجندوبة ومجاز الباب وسليانة وطبرقة، إلى جانب توسيع وتأهيل محطّات وشبكات المياه المستعملة في 10 ولايات منها الكاف وزغوان وبنزرت.
وفي ما يتعلّق بإعادة استغلال المياه المعالجة، أشار عمران إلى أنّه يعوّل في هذا الصّدد على إعادة استغلال هذه النّوعية من المياه بمعدّل النّصف في أفق سنة 2020 لتجاوز المشاكل المتعلّقة بندرة مياه الرّي.     (وات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: