أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / رومانيا: عودة الإشتراكيّين إلى الحكم

رومانيا: عودة الإشتراكيّين إلى الحكم

Spread the love

رومانيا

عاد الحزب الإشتراكي الدّيمقراطي إلى السّلطة في رومانيا عقب تحقيقه فوزا كبيرا في الانتخابات التّشريعية. واستطاع الحزب الّذي أُجبرت حكومته العام الماضي على تقديم استقالتها على خلفيّة اتّهامات بالفساد وسوء استغلال السّلطة العودة مجدّدا إلى سدّة الحكم مستفيدا من تعهّداته بزيادة الأجور والرّواتب التّقاعدية في البلد الّذي يطول الفقر ربع سكّانه.

وحصل الحزب الإشتراكي، حسب النّتائج الرّسمية، على 45% من الأصوات، في مقابل 20% للحزب الوطني اللّيبرالي و9.3% لـ“اتّحاد أنقذوا رومانيا”.

وألمح ليفيو درانيا، زعيم الحزب الإشتراكي الّذي حكم عليه في وقت سابق من هذا العام بالسّجن لعامين مع وقف التّنفيذ بتهمة تزوير الانتخابات، ألمح إلى رغبته في ترؤّس الحكومة المقبلة.

وستفتح هذه الرّغبة الباب أمام أزمة سياسيّة في البلاد بعد إعلان الرّئيس اللّيبرالي كلاوس يوهانس إنّه سيرفض تسميّة أيّ شخص أدانه القضاء لمنصب رئيس الوزراء احتراما لقانون صدر عام 2001 يحظر على أيّ شخص أدانه القضاء أن يصبح وزيرا.

ويضمّ البرلمان الرّوماني 466 مقعدا، يُفترض أن يذهب 18 منها إلى ممثّلي أقلّيات قوميّة أخرى غير المجريّين.

وأدّت احتجاجات حاشدة، العام الماضي، إلى استقالة الحكومة الإشتراكية السّابقة برئاسة فيكتور بونتا بعد كارثة مقتل 64 شخصا في حريق بملهى ليلي بسبب عدم احترام معايير السّلامة.