شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | ردود فعل حادّة من عديد الإعلاميّين العرب حول شريط “النّكبة” الّذي بثّته قناة “العربيّة”

ردود فعل حادّة من عديد الإعلاميّين العرب حول شريط “النّكبة” الّذي بثّته قناة “العربيّة”

image_pdfimage_print

وجّه إعلاميون اِنتقادات حادّة لقناة العربية الإخبارية، على خلفيّة بثّها برنامجا وثائقيا بعنوان “النّكبة”، تبيّن أنّه يحكي عن “نكبة اليهود” وفق تعبير الشّريط، ويصل إلى حدّ وصفه اِحتلال فلسطين كنتيجة لـ”النّكبة الّتي تعرّض لها اليهود”، وهو ما اِعتبره إعلاميّون “تبنّيًا واضحا للرّواية الصّهيونيّة بشأن اِحتلال فلسطين”.

وأدان منتدى الإعلاميين العرب، بثّ قناة العربية للشّريط بقوله إنّ “قناة العربية قرّرت خلع ثوبها العربي رغم نطقها بلغة الضّاد، متخلّية عن قضية الأمّة العربية المركزية”، معتبرا أنّ بثّ الشّريط “يأتي في ظلّ مخطّطات تصفية القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن (..) ويطرح علامات اِستفهام كبيرة حول دور قناة العربية في خدمة هذه المخطّطات التّصفوية، ويثير التّساؤلات حول تجنّدها لتزييف الوعي والتّاريخ العربي”.
وطالب المنتدى في بيانه، قناة العربية، “بالاِعتذار للجمهور العربي عمّا بدر منها، وحذف الفيلم الوثائقي المذكور من موقعها الإلكتروني، وعدم تكرار بثّه بحال من الأحوال، والتّكفير عن ذلك بإنتاج سلسلة أفلام وثائقية عن معاناة الشّعب الفلسطيني تحت نير الاِحتلال”.
ودعا المنتدى أيضا، وزراء الإعلام العرب إلى اِتّخاذ موقف حاسم إزاء هذه الجريمة، والعمل على محاسبة إدارة القناة الّتي سمحت بإنتاج وبثّ هذا الشّريط الوثائقي. كما طالب اِتّحاد الصّحفيين العرب بضرورة اِتّخاذ الإجراءات اللاّزمة في مواجهة التّطبيع مع الاِحتلال الصّهيوني.

ولقيت القناة اِنتقادات حادّة واِتّهامات بالخيانة، من إعلاميّين وكُتاب فلسطينيين وعرب، كان منهم الصّحفي تامر المسحال، الّذي اِعتبر بثّ الشّريط أمرا “مؤسفًا ومخزيا” وفق تعبيره.

فيما قال الكاتب عدنان أبو عامر إنّ القناة ومن خلال بثّ هذا الشّريط “حرمت الفلسطينيّين من مصطلح النّكبة، ومنحته للإسرائيليّين الغاصبين”، مشيرا إلى اِستخدام مصطلحات مثل “أزمة السّويس” في وصف العدوان الثّلاثي على مصر، و”حرب الأيّام الستّة” بدلا من النّكسة.

ونشر الكاتب والأكاديمي السّعودي أحمد بن راشد بن سعيّد سلسلة تغريدات حول الشّريط، قال فيها إنّه يسعى إلى تبرير اِحتلال فلسطين، ويتعامل مع إقامة إسرائيل على أنّها حدث عاديّ وطبيعي، من خلال مصطلح “ولادة إسرائيل” الّذي اِستخدمه الشّريط، مشيرا إلى أنّ الفلم “أظهر الغزاة القادمون إلى ‎فلسطين مهاجرين بسطاء ومظلومين”، ومن هنا جاءت تسمية الشّريط بـ”النّكبة”، إذ يؤكّد بن سعيّد أنّ المقصود منها “نكبة اليهود” وفق ما تراها قناة العربية.

كما اِنتقد النّاشط السّعودي تركي الشّلهوب عرض الشّريط، وقد شارك تغريدته حساب “مجتهد” الشّهير في السّعودية، وهو من أكثر الحسابات السّعودية متابعة بسبب اِنتقاده الدّائم للسّلطات السّعودية، وكشفه عن تفاصيل حصريّة أوجدت اِعتقادا بأنّ القائمين عليه ينتمون للأسرة المالكة.
وقال الشّلهوب في تغريدته إنّ قناة العربية “المموّلة من الحكومة السّعودية” أصبحت “لا تستطيع تغطية اِنحيازها الوقح للصّهاينة” وفق تعبيره.

ومن المعلّقين على بثّ الشّريط أيضا، الأكاديمي السّعودي عبد العزيز التويجري، وهو الأمين العام لاِتّحاد جامعات العالم الإسلامي، وقد وصف بثّ الشّريط بأنّه “نكبة”.

كما علّق الناشط الحقوقي المصري جمال عيد على بثّ الشّريط، ووصفه بأنّه “شرّ يبثّه أشرار”، مضيفا، “فلسطين عربية رغم أنف الإمارات وإسرائيل والسّعودية”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: