أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الأحزاب والمجتمع المدني / رئيس الجمعية التونسية لتصحيح المسار يتعرّض لهرسلة من قبل بعض المتنفّذين
على إثر إعلانه مساندة الجمعية التونسية لتصحيح المسار فرع نابل لقابلات مستشفى قرمبالية اللاتي تعانين من غطرسة وهرسلة الإدارة وإثر إعلانه خبر وفاة العاملة من مستشفى قربة التي أضرمت النار في جسدها جراء طردها من المستشفى ورفض المدير الجهوي مقابلتها وإثر دعوة الفرع للمدير الجهوي كي يفتح بابه لقاصديه واتصال عضو من الجمعية بالتفقدية المركزية للصحة، يحال السيد نور الدين مفتاحي على مجلس التأديب من أجل تهمة واهية وباطلة تعود إلى سنة ونصف أنصفته فيها آنذاك التفقدية المركزية كما رفع ضده طبيب جراح تصدى الفرع لفساده بشراسة قضيتين جزائيّتين ملفقتين باطلتين علّه يثنيه عن رغبة الإصلاح والتصدي للفساد. ويقول السيّد رئيس الجمعيّة التونسيّة لتصحيح المسار بأنّ الجمعيّة ستواصل نضالها المشروع لتصحيح المسار وستتصدّى للملفّات المستشكلة مهما كانت كبيرة وستضطلع بدورها الوطني في مقاومة هذه الزمرة أينما كانوا وستفضحهم وتحاكمهم لكن من أجل قضايا حقيقية لا قضايا ملفقة كما يفعلون هم.

رئيس الجمعية التونسية لتصحيح المسار يتعرّض لهرسلة من قبل بعض المتنفّذين

Spread the love

قامت الثورة في تونس وتنسّمتها الجماهير الحالمة بالعدالة والحرية في أركان العالم الأربعة من أجل تحقيق دولة المواطنة في مقابل دولة المساكنة وكنّا ننتظر أن تكون اللّحظة الثوريّة إيذانا بالقطع مع منظومة الفساد لكن يبدو أنّ المسار اعترته بعض التعرّجات والانحرافات والارتدادات فها هو اليوم رئيس واحدة من مؤسسات المجتمع المدني التي تستهدف الفساد يتعرّض للهرسلة من قبل بعض المتنفّذين على خلفيّة مساندته لقضيّة عادلة وفيما يلي التفاصيل كما وردتنا من المصدر:

1375153_460171077434617_1009171742_n

على إثر إعلانه مساندة الجمعية التونسية لتصحيح المسار فرع نابل لقابلات مستشفى قرمبالية اللاتي تعانين من غطرسة وهرسلة الإدارة وإثر إعلانه خبر وفاة العاملة من مستشفى قربة التي أضرمت النار في جسدها جراء طردها من المستشفى ورفض المدير الجهوي مقابلتها وإثر دعوة الفرع للمدير الجهوي كي يفتح بابه لقاصديه واتصال عضو من الجمعية بالتفقدية المركزية للصحة، يحال السيد نور الدين مفتاحي على مجلس التأديب من أجل تهمة واهية وباطلة تعود إلى سنة ونصف أنصفته فيها آنذاك التفقدية المركزية كما رفع ضده طبيب جراح تصدى الفرع لفساده بشراسة قضيتين جزائيّتين ملفقتين باطلتين علّه يثنيه عن رغبة الإصلاح والتصدي للفساد. ويقول السيّد رئيس الجمعيّة التونسيّة لتصحيح المسار بأنّ الجمعيّة ستواصل نضالها المشروع لتصحيح المسار وستتصدّى للملفّات المستشكلة مهما كانت كبيرة وستضطلع بدورها الوطني في مقاومة هذه الزمرة أينما كانوا وستفضحهم وتحاكمهم لكن من أجل قضايا حقيقية لا قضايا ملفقة كما يفعلون هم.