أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / داعش في نسختها الصّليبية

داعش في نسختها الصّليبية

Spread the love

صربيا

الأستاذ نصر الدين بنحديد

الأستاذ نصر الدين بنحديد

طال الزّمان أو قصُر، ستخرج على أوروبا من داخلها “دواعش” يرفعون الصّليب ويرفعون كذلك شعار “إعلاء كلمة الربّ”….

نشوء هذه الجماعات خلافا لما يعتقد الكثيرون ليس طفرة أو حادث ضدّ التّاريخ:

ما يسمّى في الغرب المسيحي “حروب الأديان” كانت ومثّلت السّيناريو الّذي طبّقته بحذافيره (ما يسمّى) داعش مع فارق أو هي أسبقية قرون عديدة.

خلافا لما يراه الكثيرون أو بالأحرى هم به منخدعون لا يزال الوعي الجمعي الأوروبي مؤمنا بل لم يغادر إن لم نقل متجذّرا عند ثالوث “النّبي اليهودي- الفيلسوف الإغريقي- المشرّع الرّوماني”، لذلك مع ما هي أزمة الرّخاء والوجود في الغرب عموما وفي أوروبا خاصّة، سيستيقظ المارد من قمقمه أو هو كالشّرنقة سيغادر الذّاكرة ليعاود حروب الدّم والدّمار والإبادة الّتي لم تنقطع عنها أوروبا الاِستعمارية لكن هذه المرّة من خلال حروب “داخليّة” على شاكلة دمار (ما يسمّى) الحرب العالمية الثّانية.

دواعش الصّليب مارسوا دورهم في يوغسلافيا حين أبادوا بعضهم وأبادوا المسلمين خاصّة، وها هو هذا الدّاعشي يقدّم ذاته قربانا ليقينه بحاجة الدّواعش القادمين بحجّة الصّليب إلى رموز وإلى ما يحرّك الذّاكرة، بل ما يربط الهويّات الخامدة بالواقع الملتهب…

زرع الغرب نارا في المشرق سيجني دمارا في داره…