شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | خطورة القزدعلي لا تكمن في اِرتباطه بالصّهيونيّة بل في ما يقوم به من دور خفيّ في اِستقطاب الآخرين

خطورة القزدعلي لا تكمن في اِرتباطه بالصّهيونيّة بل في ما يقوم به من دور خفيّ في اِستقطاب الآخرين

image_pdfimage_print

الأستاذ سمير ساسي

كشف سليم اللّغماني عضو لجنة بشرى للحرّيات الفردية أنّ المنظّمة الدّولية لمناهضة العنصرية هي منظّمة تونسية لها اِرتبطات صهيونيّة من خلال علاقتها بمنظّمة ليكرا الصّهيونية. وقد اِعتذر اللّغماني حسب قوله عن مشاركة في ندوة نظّمها الفرع التّونسي لهذه المنظّمة والّتي يرأسها العميد السّابق لكلّية الآداب منّوبة الحبيب القزدعلي.
اللّغماني كشف أيضا أنّه دعي من قبل القزدعلي والمنظّمة لتعويض زميلته في لجنة بشرى سلوى الحمروني مؤكّدا أنّه لا يعرف شيئا عن اِرتباطات سلوى بهذه المنظّمة.
هذا الخبر مهمّ جدّا وقد أعقبه بيان لحزب المسار يجمّد فيه عضويّة القزدعلي من الحزب بسبب هذا الاِرتباط.
الموقفان يستحقّان التّثمين بصرف النّظر عن موقفنا من اللّغماني ومن المسار (كلّ لنا تقييمه) وأهمّية الخبر تكمن في:
مدى التّغلغل الصّهيوني في أوساط النّخبة المثقّفة في تونس.
مدى اِستعداد بعض النّخب التّونسية لخدمة المشروع الصّهيوني.
خطورة بعض المنظّمات المدنية العاملة في البلاد والّتي اِنتشرت كالفقاقيع وهنا مناسبة لدعوة الحكومة للتّدقيق في طبيعة هذه الجمعيّات، تمويلها وأهدافها واِرتباطاتها.
هل دخلت الصّهيونية على الخطّ مع لجنة بشرى؟ الأمر يحتاج إلى متابعة، والثّابت أنّ اللّغماني مدّنا بخيط البداية وعلى الجميع التنبّه والتيقّظ.
للتّذكير فقط: القزدغلي لا يخفي اِرتباطاته الصّهيونية ودفاعه عنها لكنّ الخطورة في ما يقوم به من دور خفيّ في اِستقطاب الآخرين خاصّة من نخبة البلد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: