شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | حملة دوليّة للتّعريف بالوجه الحقيقيّ لدولة الإمارات العربية المتّحدة

حملة دوليّة للتّعريف بالوجه الحقيقيّ لدولة الإمارات العربية المتّحدة

الامارات

بدأت، أمس الثّلاثاء، الحملة الدّولية لمقاطعة الإمارات.. حان وقت المقاطعة” سلسلة فعاليّات إعلامية لتعريف الرّأي العام الغربي بالوجه الحقيقي لدولة الإمارات العربية المتّحدة. ووضعت الحملة تحت عنوان “العبودية الحديثة في الإمارات”

وذكرت الحملة أنّ للإمارات سجلاّ سيّئا في مجال حقوق الإنسان؛ كتسهيل الاِتّجار بالبشر، والعبودية الحديثة للعمالة الآسيوية، بالإضافة إلى جرائم الحرب باليمن، وتمويل المجموعات الإرهابية في عدد من مناطق النّزاع في الشّرق الأوسط.

ونشرت الحملة الدّولية لمقاطعة الإمارات، صباح أمس الثّلاثاء، شريطا معلوماتيا قصيرا عن أوضاع العمّال بها وظروفهم الصّعبة، حيث لا يحصلون على حقوقهم الأساسية، ولا يحظون برواتب عادلة، ولا فترات راحة، كما لا يسمح للكثير من العمّال بأخذ إجازات لزيارة عائلاتهم. وأشار الشّريط إلى أنّ الإمارات حاولت على عجل تمرير قانون يزعم حفظ حقوق العمّال في نهاية سبتمبر الماضي في محاولة يائسة لتجميل صورتها.

ومن المقرر أن تطلق الحملة عشرات الموادّ الإعلامية مكتوبة ومرئية للتّعريف بما يجري في الإمارات على المستوى الحقوقي.

وكان محامون بريطانيون يمثّلون عددا من المنظّمات الحقوقية الأوروبية اِتّهموا، في اِجتماع لهم عُقد بالموازاة مع اِجتماع مجلس حقوق الإنسان الأممي بجنيف الشّهر الماضي، سلطات الإمارات باِنتهاج سياسات ممنهجة في تعذيب المواطنين والمقيمين، وإساءة معاملتهم.

كما كشف المحامون عن وجود سجون سرّية في الإمارات، تمارس فيها شتّى أنواع التّعذيب للموقوفين، بالإضافة إلى اِنتهاج السّلطات هناك سياسات قمعية تحدّ من حرّية التّعبير، وممارسة الاِختفاء القسري للأشخاص دون محاكمة قضائية.

وسبق لمنظمة “فرونت لاين ديفيندرز” الدّولية أن رصدت في جويلية الماضي اِنتهاكات واسعة لحقوق الإنسان في الإمارات، ورفعت بشأنها تقريرا إلى الأمم المتّحدة.

وقالت المنظّمة الدّولية المعنيّة بحماية المدافعين عن حقوق الإنسان الّذين يواجهون الأخطار، إنّها رصدت اِعتقالات تعسّفية ومحاكمات بالجملة وتحرّشا بأسر المدافعين عن حقوق الإنسان في الإمارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*