شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | حسب منظّمة “أوكس فام” الدّولية/ تونس تتصدّر الدّول العربية

حسب منظّمة “أوكس فام” الدّولية/ تونس تتصدّر الدّول العربية

image_pdfimage_print

تصدّرت تونس الدّول العربية في تصنيف المؤشّر العامّ للاِلتزام بتقليص الفوارق الاِجتماعية بين الطّبقات لسنة 2018.

هذا التّصنيف أصدرته منظّمة “أوكس فام” الدّولية في شهر أكتوبر الجاري، لتحتلّ المرتبة 40 ضمن 157 دولة، متقدّمة بذلك بـ4 مراتب عن تصنيف سنة 2017.

وبالاِعتماد على اِحتساب مكوّنات المؤشّر العام، فقد اِحتلّت تونس المرتبة 59 في ما يتعلّق بنفقات الصحّة والتّربية والضّمان الاِجتماعي، بينما اِحتلّت المرتبة 17 في مجال السّياسة الجبائية متقدّمة على البرازيل (المرتبة 39 في المؤشّر العام). وحلّت تونس في المرتبة 50 في مؤشّر حقوق الشّغل والأجر الأدنى وهي بذلك تتقارب مع البرازيل بفارق مرتبة وحيدة (49).

ويقوم المؤشّر، حسب ما ورد في التّقرير، بقياس المجهودات الّتي تتّخذها الدّول للحدّ من الفوارق الاِجتماعية على صعيد ثلاثة مجالات تدخّل، وهي النّفقات الاِجتماعية الّتي تقوم بتمويل الخدمات العمومية، على غرار الصحّة والتّعليم والضّمان الاِجتماعي.

ويشمل المجال الثّاني الجباية وهي تعتمد على فرض الأداءات على الشّركات والمواطنين الأكثر ثراء من أجل إعادة توزيع الموارد على المجتمع وضمان تمويل الخدمات العمومية.

كما يمثّل اِرتفاع الأجور للشغّالين وتعزيز قانون الشّغل خاصّة بالنّسبة للمرأة من المسائل الضّرورية لتقليص الهوّة.

ومن أهمّ التّوصيات المنبثقة عن هذا التّقرير أنّه يجب على كلّ الدّول تطوير مجال تدخّلها على المستوى الوطني ضدّ الفوارق الاِجتماعية في الطّبقات من أجل تحقيق أهداف التّنمية المستدامة.

واِعتبر التّقرير أنّ هاته المخطّطات يجب أن تشمل الخدمات الكونية العمومية والمجانيّة على مستوى قطاعات الصحّة والتّعليم والضّمان الاِجتماعي. وهاته الخدمات يجب أن تموّل عن طريق الموارد المتأتّية من الجباية.

كما أكّد التّقرير على ضرورة اِحترام القانون النّقابي وضمان اِحترام قانون الشّغل للمرأة ومراجعة الأجر الأدنى.

يشار إلى أنّ الدّنمارك تحتلّ المرتبة الأولى في التّصنيف تليها ألمانيا وفنلندا في المرتبة الثّالثة، وتحتلّ النّيجر المرتبة الأخيرة.

يذكر أنّ “أوكس فام” هي كنفدارلية دوليّة تضمّ 19 منظّمة ويشمل مجال عملها أكثر من 90 دولة في العالم من أجل محاربة الفقر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: