شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | حزب “البناء الوطني” يطالب بتشكيل لجنة مستقلّة للتّحقيق في حيثيّات حادثة غرق مركب هجرة غير نظامية

حزب “البناء الوطني” يطالب بتشكيل لجنة مستقلّة للتّحقيق في حيثيّات حادثة غرق مركب هجرة غير نظامية

image_pdfimage_print

الهجرة

طالب حزب “البناء الوطني”، بتشكيل لجنة مستقلّة تضمّ ممثّلين عن البرلمان وعن المجتمع المدني وعن أهالي الضّحايا للتّحقيق في حيثيّات حادثة غرق مركب كان يقلّ شبّانا تونسيين بصدد القيام بعملية هجرة غير نظامية. ونبّه الحزب إلى ضرورة مراجعة اِتّفاقيات الشّراكة مع الاِتّحاد الأوروبي ووضع أسس جديدة لسياسات الجوار… هذا نصّه:

تداول المكتب السّياسي للبناء الوطني في اِجتماعه الأخير حادثة غرق المركب الّذي يقلّ مجموعة من الشّباب التّونسي بصدد القيام بعملية هجرة سرّية فرارا من واقع الإحباط والتّهميش النّاتج عن السّياسات الفاشلة للحكومات المتعاقبة. ويهمّ حزب البناء الوطني:

✔️ أن يعبّر عن حزنه العميق لفقدان العشرات من شباب هذا الوطن وعن تعازيه الحارّة لأهالي الضّحايا ووقوفه إلى جانبهم في مصابهم وتفهّمه لحالة السّخط والاِحتقان العامّة الّتي عبّروا عنها، ويدعوهم لأن يبقى اِحتجاجهم في نطاق القانون ودون أن يمسّ بمؤسّسات الدّولة السّيادية.
✔️ يطالب حزب البناء الوطني بتشكيل لجنة مستقلّة تضمّ ممثّلين عن البرلمان وعن المجتمع المدني وعن أهالي الضّحايا للتّحقيق في حيثيات حادثة الاِصطدام مع الخافرة العسكرية ونشر تقريرها في آجال معقولة، تكريسا للشّفافية وتمتينا للثّقة في واحدة من أهمّ المؤسّسات الّتي اِنعقد حولها الإجماع الوطني منذ ثورة الحرّية والكرامة.
✔️ ينبّه الحزب إلى ضرورة مراجعة اِتّفاقيات الشّراكة مع الاِتّحاد الأوروبي ووضع أسس جديدة لسياسات الجوار تمكّن من تسهيل تنقّل التّونسيين بين الضّفتين، وبما يحافظ على المصالح الوطنية العليا للتّونسيين وأن لا يتحوّل جيشنا الوطني إلى مجرّد حارس للحدود البحرية للدّول المطلّة على المتوسّط، بعيدا عن أيّ مجهود تنموي حقيقي يستفيد منه الشّباب خاصّة.
✔️ إنّ تردّي الوضع الاِقتصادي والاِجتماعي في هذه المرحلة يفرض على الحكومة مراجعة خياراتها التّنموية وإيلاء موضوعي التّشغيل والتّنمية المتوازنة والعادلة بين الجهات الأولوية القصوى في سياساتها، ووضع اِستراتيجية وطنية للهجرة تفتح أسواقا خارجية لفائض قوّة العمل الوطنية بما يجعل من الهجرة رافعة من رافعات النموّ الاِقتصادي لا آفة اِجتماعية تستنزف طاقاتنا الشّبابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*