شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | اِتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التّونسيين يعلن مواصلة الإضراب و”مزيد التّعبئة بعدم إعطاء مواضيع اِمتحانات آخر السّنة”

اِتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التّونسيين يعلن مواصلة الإضراب و”مزيد التّعبئة بعدم إعطاء مواضيع اِمتحانات آخر السّنة”

image_pdfimage_print

في بلاغ أصدره اليوم الجمعة، أعلن اِتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التّونسيين ”إجابة”، عدم التوصّل خلال جلسة عمل اِنعقدت صباح اليوم مع وفد عن وزارة التّعليم العالي والبحث العلمي، إلى أيّ “حلول في ما يخصّ النّقاط المستعجلة والمتعلّقة بإضراب الجامعيّين”، معلنا قراره مواصلة الإضراب و”مزيد التّعبئة بعدم إعطاء مواضيع اِمتحانات آخر السّنة”، محمّلا الرّئاسات الثّلاث، مسؤوليّة “الدّفع إلى سنة بيضاء”.

وبيّن اِتّحاد ”إجابة” أنّه لم يتمّ التوصّل إلى اِتّفاق بخصوص النّقاط المتعلّقة بإضراب الجامعيّين، باِعتبار أنّ “الوزارة برجوعها إلى رئاسة الحكومة، ترى الحلّ في اِنتظار المفاوضات الاِجتماعية الّتي قد تنتهي في شهر جويلية أو أوت رغم تأكيد “اجابة” على أنّ ملفّ الجامعيّين حارق وعاجل”، وفقا للبلاغ.

كما أكّد الاِتّحاد أنّه تمّ الاِتّفاق على تخصيص جلسات عمل أخرى، للنّظر في النّقاط المستعجلة والمتعلّقة بإضراب الجامعيّين، وذلك على ضوء المستجدّات الواردة، في حين ستيمّ تنظيم جلسات عمل لمناقشة النّقاط الأخرى على المدى المتوسّط والبعيد ومنها المتّصلة بالقانون الأساسي والإصلاح، حسب نصّ البيان.

يشار إلى أنّ اِتّحاد “إجابة” كان قد شرع منذ 2 فيفري 2018 في تنفيذ إضراب إداري مفتوح ونفّذ عديد التحرّكات الاِحتجاجية، منها بالخصوص الوقفة الاِحتجاجية بالقصبة خلال شهر جانفي 2018 بمشاركة نحو 2500 جامعيّ، والوقفة الاِحتجاجية الثّانية خلال شهر فيفري الماضي بباردو للمطالبة بالخصوص باِحترام سلّم التّأجير في الوظيفة العمومية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: