أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / “تنظيم الدولة” يعدم 21 مدنيا بالموصل بتهمة التعاون مع الجيش العراقي
قالت وكالة "رويترز" إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، أقدم على إعدام 21 مدنيا في الموصل، دون إجراء محاكمات لهم، وذلك بعد اتهامهم بالتعاون مع القوات العراقية، التي تسعى لاستعادة السيطرة على المدينة. ونقلت "رويترز" عن مصادر -لم تسمها- قولها إن التنظيم، وبعد مرور شهر على بدء العملية العسكرية في الموصل، لا يزال متمكنا من إحكام سيطرته على المدينة. ووفقا للوكالة، فإن المعركة محصورة في 12 حيّا من أصل 50 تقريبا في الجانب الشرقي من المدينة، التي يقسمها نهر الفرات إلى قسمين. ويتهم مسؤولون عراقيون تنظيم الدولة باستخدام أكثر من مليون مدني في الموصل كدروع بشرية، إضافة إلى استخدام أسطح منازلهم في المعارك. وقالت الوكالة إن التنظيم أعاد شنّ حملة تهدف إلى مصادرة الأجهزة اللاقطة، والهواتف النقالة؛ لمنع أهالي الموصل من متابعة ما يصدر عن الجيش والحشد الشعبي. إلى ذلك، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن جنودا عراقيين وأفراد فصائل مسلحة ومدنيين قاموا بالتمثيل بجثث مقاتلين من تنظيم الدولة جنوبي الموصل. وأضافت أن جثث خمسة على الأقل من مقاتلي التنظيم جرى التمثيل بها. وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 56 ألف شخص نزحوا نتيجة القتال من قرى وبلدات حول المدينة إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

“تنظيم الدولة” يعدم 21 مدنيا بالموصل بتهمة التعاون مع الجيش العراقي

Spread the love

داعش

وكالات

قالت وكالة “رويترز” إن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، أقدم على إعدام 21 مدنيا في الموصل، دون إجراء محاكمات لهم، وذلك بعد اتهامهم بالتعاون مع القوات العراقية، التي تسعى لاستعادة السيطرة على المدينة.

ونقلت “رويترز” عن مصادر -لم تسمها- قولها إن التنظيم، وبعد مرور شهر على بدء العملية العسكرية في الموصل، لا يزال متمكنا من إحكام سيطرته على المدينة.

ووفقا للوكالة، فإن المعركة محصورة في 12 حيّا من أصل 50 تقريبا في الجانب الشرقي من المدينة، التي يقسمها نهر الفرات إلى قسمين.

ويتهم مسؤولون عراقيون تنظيم الدولة باستخدام أكثر من مليون مدني في الموصل كدروع بشرية، إضافة إلى استخدام أسطح منازلهم في المعارك.

وقالت الوكالة إن التنظيم أعاد شنّ حملة تهدف إلى مصادرة الأجهزة اللاقطة، والهواتف النقالة؛ لمنع أهالي الموصل من متابعة ما يصدر عن الجيش والحشد الشعبي.

إلى ذلك، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن جنودا عراقيين وأفراد فصائل مسلحة ومدنيين قاموا بالتمثيل بجثث مقاتلين من تنظيم الدولة جنوبي الموصل.

وأضافت أن جثث خمسة على الأقل من مقاتلي التنظيم جرى التمثيل بها.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من 56 ألف شخص نزحوا نتيجة القتال من قرى وبلدات حول المدينة إلى مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.