شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | تفاصيل سخيفة عن اِنقلاب وهمي

تفاصيل سخيفة عن اِنقلاب وهمي

image_pdfimage_print

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

تفاصيل الاِنقلاب كما أوردها المقال الفرنسي لا يمكن أن يصدّقها أحد. ففي النّهاية القائم بالاِنقلاب هو كمال مرجان وليس لطفي براهم، وكمال مرجان عارض رحيل الشّاهد… وقبل ذلك كان جزءا من العملية الدّيمقراطية، وقد أبدى تقاربا لافتا مع حركة النّهضة خاصّة وأنّه كان بعد الثّورة ضمن الجناح الّذي بقي من النّظام والّذي شجّع على تقنين وضعيّة حركة النّهضة بإعطائها التّأشيرة الحزبية..
أيضا السّيناريو يفترض مشاركة عديد الأطراف في الاِنقلاب مثل مرجان وبراهم ورئيس البرلمان والجبهة الشّعبية، وهي أطراف متناقضة المصالح ولو أنّ المقال أراد جعل المشاركين في الاِنقلاب من جهة السّاحل وهي لعب على المسألة الجهوية المقيتة ممّا يجعل المقال نفسه مشبوها..
المقال اِستغلّ الأحداث الأخيرة الّتي تعبّر عن صراعات داخل السّلطة والحكومة تلتزم الصّمت لأنّ مسألة إحباط اِنقلاب يعطيها شرعية هي في أمسّ الحاجة إليها. ولو كان هناك اِنقلاب حقيقي لتمّ القبض على أطرافه أو على الأقلّ وضعهم تحت الإقامة الجبرية…
الاِنقلاب لا يمكن أن بنجح دون موافقة المؤسّسة العسكرية. وفي تونس الاِنقلاب الوحيد الّذي ينجح هو الاِنقلاب الدّيمقراطي كما كاد يحدث في 2014 بدعم أطراف سياسية بالمال والإعلام للوصول إلى السّلطة..
الآن على الحكومة أن تخرج للتّونسيين لتفسير أحداث الفترة الفارطة وإلاّ فإنّ ذلك يجعلها في خانة التّوظيف الرّخيص للأكاذيب والإشاعات..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*