أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / تراجع طفيف في الاِعتداءات ضدّ الصّحافيين

تراجع طفيف في الاِعتداءات ضدّ الصّحافيين

Spread the love

سجّلت “وحدة رصد الاِعتداءات الواقعة على الصّحفيين وحرّية الصّحافة” بمركز السّلامة المهنيّة بالنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين”، خلال شهر فيفري الفارط، تراجعا طفيفا للاِعتداءات على الصّحفيين والّتي بلغت 17 اِعتداء مقابل 18 اِعتداء تمّ تسجيلها خلال شهر جانفي من العام الحالي.

وتصدّر الأمنيّون ترتيب المعتدين خلال هذا الشّهر بـ7 اِعتداءات، في حين اِحتلّ الموظّفون العموميون المرتبة الثّانية في سلّم المعتدين بـ6 اِعتداءات، وجاءت إدارات المؤسّسات الإعلامية والمسؤولون الحكوميّون والسّياسيون والمواطنون في المرتبة الثّالثة باِعتداء وحيد لكلّ  طرف.

ودعت النّقابة في ملخّص لتقرير هذه الوحدة نشرته، اليوم الإثنين، رئاسة الحكومة  بإيقاف العمل بالمناشير الدّاخلية للإدارات العمومية المعرقلة للحقّ في الحصول على المعلومة وبمتابعة ملفّات الموظّفين العموميين الّذين اِنخرطوا في الاِعتداءات المباشرة على الصّحفيين.

 كما توجّهت النّقابة بتوصية إلى النّيابة العمومية بتسريع إجراءات التتبّع في الاِعتداءات الجسدية الخطيرة الّتي طالت الصّحفي بإذاعة “ديوان إف أم”، إلياس بن صالح وفريق عمل “القناة الوطنية التّونسية الأولى” أيمن الرّابعي وأنور المغراوي ومحمّد نجيب العبيدي.

أمّا التّوصية الموجّهة من النّقابة إلى وزارة الدّاخلية فهي تتعلّق بـ”تفعيل مدوّنة عمل الأمنيّين المنظّمة لعلاقتهم مع الصّحفيين” و”بنشر نتائج التّحقيق المرتبطة بالاِعتداءات على الصّحفيين ومدّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين بنسخة منها”.

ودعت النّقابة أيضا السّياسيين والمواطنين إلى اِحترام طبيعة عمل الصّحفيين وعدم التدخّل في عملهم وإخضاعهم للمقايضة، كما دعت النّقابة قناة “الحوار التّونسي” بتوضيح موقفها من حالة “الصّنصرة” الّتي حصلت منذ فترة في “برنامج كلام النّاس” والقيام بكلّ الإجراءات الّتي يستدعيها الأمر في مثل هذه الاِعتداءات.

ووفق معطيات الملخّص التّنفيذي لتقرير وحدة الرّصد فقد طالت الاِعتداءات، خلال شهر فيفري الماضي، 4 صحفيّات و18 صحفيّا يعملون في 5 إذاعات و4 قنوات تلفزيّة وموقع إلكتروني.

كما أشار التّقرير إلى أنّ الوحدة سجّلت 6 حالات منع من العمل و6 حالات مضايقة. وقد تركّزت الاِعتداءات أساسا في تونس العاصمة في 11 مناسبة، في حين سجلّ اِعتداء وحيد في ولايات سيدي بوزيد وصفاقس والقيروان وتطاوين والكاف وزغوان.