شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | بلومبيرغ لاِبن سلمان: لو كنت ذكيّا لأوقفت هذا المشروع “نيوم”…

بلومبيرغ لاِبن سلمان: لو كنت ذكيّا لأوقفت هذا المشروع “نيوم”…

image_pdfimage_print

خلصت صحيفة “بلومبيرغ” الشّهيرة، في تحليلها الأخير عن مخالفة اِبن سلمان الطّريق الصّحيح للإصلاح الاِقتصادي والاِجتماعي المطلوب في المملكة والّذي يدّعي الأمير الشابّ أنّه يسعى إلى تحقيقه، إلى خطل سياسات وليّ العهد السّعودي محمّد بن سلمان، وإلى تسرّعه في اِتّخاذ قرارات خطيرة وغير مدروسة، وذلك إثر تعليق طرح أسهم شركة النّفط السّعودية- أرامكو- إلى أجل غير مسمّى.

وينصح كاتب التّحليل “بوبي غوش” اِبن سلمان، بطريقة كمن يتحدّث إلى تلميذ صغير لا يعي ما يفعل، قائلا: “لا يمكن أن تبدأ الإصلاح بأكبر شركة نفط في العالم يبلغ حجمها تريليوني دولار، اِبدأ بمشروعات صغيرة (مثل خصخصة المطارات) ومبادرات واقعيّة كتقليل دور الحكومة في الاِقتصاد، وتعزيز دور القطاع الخاصّ، وإعمال مبدأ الشّفافية حول كيفيّة توزيع عائدات النّفط”.

ويواصل غوش نصحه لاِبن سلمان قائلا له: “لا يمكن أن تتحدّث عن منح النّساء فرصا للمشاركة في الحياة اِقتصاديا واِجتماعيا وتعتقل النّاشطات، ولا يمكن أن تلغي الدّعم عن السّلع الرّئيسة، وتفرض مزيدا من الضّرائب، وتلغي العلاوات والزّيادات في مرتّبات موظّفي القطاع العامّ، ولا يمكن أن تتحدّث عن نجاحات مشروعاتك بالخارج ولم تحقّق أيّ نجاح بالدّاخل”.

غير أنّ الصّفعة الكبرى الّتي يوجّهها غوش إلى اِبن سلمان بسبب خطل سياساته وحياده عن الطّريق القويم هي مشروع “نيوم” في شمال غرب السّعودية، ويضيف بالنصّ ”لو كنت ذكيّا يا محمّد بن سلمان لأوقفت هذا المشروع لأنّ الـ 500 مليار دولار من الأفضل صرفها في مبادرات تنمية القطاع الخاصّ”. ويشير إلى أنّ ذلك يؤدّي إلى تنويع الاِقتصاد بعيدا عن الاِعتماد غير الصحّي على النّفط.

ويحذّر (الأستاذُ) اِبنَ سلمان من أنّ هذه التصرّفات الخاطئة بجانب قطع العلاقات مع كندا تجعل المستثمرين يحجمون عن الاِستثمار في السّعودية، ويحثّه على السّيطرة على تسرّعه واِندفاعه لتنفيذ مشروعات كبيرة في وقت قصير- مثل بيع أرامكو- لترسيخ سيطرته على البلاد، ويقول له “من الأفضل لك أن ترسّخ حكمك بناءً على ثقة النّاس في تصرّفاتك”.

غير أنّ كاتب بولمبيرغ يشكّك في اِستماع اِبن سلمان إلى نصحه عندما يقول إنّ بعض التصرّفات قد تكون مقبولة عندما تأتي من شخص يبلغ من العمر 32 عاما فقط، سيطر على الأمور بحكم الواقع، ويريد أن يبيّن أنّ بإمكانه أن ينجح، وبسرعة، فيما فشل فيه الآخرون.

للاِطّلاع على المقال في نسخته الأصليّة، اُنقر هنا: https://www.bloomberg.com/view/articles/2018-08-28/saudi-prince-salman-should-be-more-practical-about-reform

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: