شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | اِنسحاب شهود وضحايا أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 من الجلسة الثّانية

اِنسحاب شهود وضحايا أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 من الجلسة الثّانية

image_pdfimage_print

(وات)

اِنسحب، اليوم الأربعاء، شهود وضحايا أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 من الجلسة الثّانية المخصّصة للاِستماع إليهم من قبل الدّائرة القضائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية بالمحكمة الاِبتدائية بقفصة، وذلك اِحتجاجا على عدم حضور المتّهمين هذه الجلسة وتنديدا بما اِعتبروه اِنحرافا بمسار العدالة الاِنتقالية وعدم اِستكمالها.

وقد فوّض ضحايا وشهود أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 اِثنين منهم للإعلان عن اِنسحابهم من جلسة الاِستماع الّتي اِنطلقت في حدود السّاعة العاشرة صباحا وذلك اِحتجاجا على عدم جلب المتّهمين بالتّعذيب من الأمنيّين مندّدين بدعوات النّقابات الأمنيّة للمتّهمين إلى عدم المثول أمام الدّائرة القضائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية.

وفي هذا الصّدد أفاد بشير العبيدي أحد الضّحايا المفوّضين (كاتب عام الفرع الجهوي للرّابطة التّونسية للدّفاع عن حقوق الإنسان بقفصة)، أنّ قرار اِنسحاب ضحايا وشهود أحداث الحوض المنجمي يأتي للتّنديد بعدم حضور أيّ من المتّهمين في التّعذيب للجلسة وذلك “بتشجيع من السّلطة التّنفيذية من أجهزة وزارة الدّاخلية إضافة إلى رئاستي الحكومة والجمهورية” معتبرا أنّ هذا الأمر يعدّ “ضربا واِنحرافا بمسار العدالة الاِنتقالية وسعيا إلى عدم تحقيق المصالحة وتحمّل الاِنتهاكات المنسوبة إليهم” وفق قوله.

بدوره قاطع لسان الدّفاع الجلسة الثّانية للدّائرة القضائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية للاِستماع لضحايا أحداث الحوض المنجمي لسنة 2008 معتبرا في تصريح إعلامي أنّ هناك غياب إرادة جدّية في السّير الطّبيعي لهذا الملفّ في ظلّ عدم جلب المتّهمين الفعليّين في الاِنتهاكات.

يذكر أنّ الدّائرة القضائية المتخصّصة في العدالة الاِنتقالية بالمحكمة الاِبتدائية بقفصة باشرت النّظر في أوّل الملفّات المحالة عليها من قبل هيئة الحقيقة والكرامة والمخصّصة لملفّ أحداث الحوض المنجمي الّتي جدّت سنة 2008 في جلسة أولى في يوم 28 سبتمبر سنة 2018.
وكانت معتمديات الرّديف وأمّ العرايس والمتلوي والمظيلّة شهدت خلال هذه الأحداث اِنتفاضة شعبية ضدّ تفشّي البطالة وغياب التّنمية واجهها النّظام السّابق بالقمع والسّجن، حيث سقط في تلك الفترة ستّة شهداء وعدد من الجرحى زيادة على محاكمة عدد كبير من المحتجّين والنّقابيين والنّاشطين السّياسيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: