الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | اِعتداء خطير على صحفيّين في جربة يتطلّب ملاحقة عاجلة

اِعتداء خطير على صحفيّين في جربة يتطلّب ملاحقة عاجلة

image_pdfimage_print

أرشيفيّة

أصدرت النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين بيانا أعلنت فيه أنّها ستتابع عن كثب مسار التّقاضي في ملفّ الاِعتداء بالعنف الجسدي على الصّحفي هيثم محضي وطالبت فيه النّيابة العمومية بسرعة التّعامل مع الملفّ وإثارة الدّعوى ضدّ الاِعتداء الخطير الّذي لحق عددا من الصّحفيّين:

عمد ثلاثة أعوان من قوّات التدخّل مساء الأربعاء 8 أوت 2018 إلى الاِعتداء لفظيّا ومادّيا على الصّحفي بإذاعة “أوليس أف أم” هيثم محضي خلال تغطيّته للنّدوة الصّحفية لمغنّي الرّاب “بلطي” ضمن فعاليات مهرجان حومة السّوق بمسرح الهواء الطّلق بجربة ممّا خلّف له أضرارا جسدية اِستوجبت نقله إلى المستشفى.
كما تعمّد نفس الأعوان الاِعتداء لفظيّا على 4 صحفيّين متواجدين بالمكان أثناء محاولتهم التدخّل لفائدة زميلهم.

وأفاد محضي لوحدة الرّصد بمركز السّلامة المهنية بالنّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين “كنت بصدد التوجّه إلى القاعة المخصّصة للنّدوة الصّحفية لكن بسبب سوء التّنظيم وعدم توفّر مكان مخصّص للصّحفيين توجّه عدد من الشّباب إلى قاعة النّدوة في محاولة لاِلتقاط صور مع “بلطي” وحاول متطوّعون بلجنة تنظيم المهرجان ثنيهم عن ذلك ورغم تقديمي لبطاقتي الصّحفية لهم رفض أحدهم السّماح لي بالدّخول وعند تمسّكي بحقّي في التّغطية توجّه نحوي ملازم أوّل بوحدات التدخّل محتجّا على طريقتي في النّقاش فأوضحت له الأمر ولكن ما راعني إلاّ وتوجّه ثلاثة من أعوان وحدات التدخّل وعمدوا إلى رميي من وراء الحواجز الحديدية ومسكي بقوّة ما أفقدني الوعي”.

وقالت مراسلة “إذاعة تطاوين” لمياء بن غالي ” تفاجأت بدفع الأمنيين لمحضي وتعمّدهم ضربه وهو في حالة فقدان للوعي وقد حاولت التدخّل لفائدته رفقة عدّة زملاء”.
من جانبها أكّدت مراسلة “جوهرة أف أم” سامية بيولي: “عند محاولتنا التدخّل لفائدة زميلنا عمد أعوان الأمن إلى الاِعتداء علينا لفظيّا”.
ويؤكّد الصّحفيون المتواجدون بالمكان أنّ أعوان الأمن همّوا باِستعمال “المتراك” لضربهم ولكنّ أحد الحضور تكلّم بصوت عال معهم مشيرا إلى أنّه لا يمكن التّعامل بشكل مماثل مع الصّحفيين.
وقد طال الاِعتداء اللّفظي كلاّ من:
– جازية نومة الصّحفية بإذاعة “أوليس أف أم”
– لمياء بن غالي مراسلة “إذاعة تطاوين”
– سامية بيولي مراسلة “جوهرة أف أم”
– نبيل بن وزدو مراسل جريدة “الشّروق”

وقد نظّم الصّحفيون في جربة وقفة اِحتجاجية يوم الخميس 09 أوت 2018 أمام مقرّ منطقة الأمن الوطني بجربة اِحتجاجا على ما تعرّضوا له وقد قدّم رئيس منطقة الأمن بالمكان اِعتذارا رسميا لهم مؤكّدا أنّ الفرقة الفرقة الأمنية الّتي قامت بالاِعتداء عليهم لا تعود بالنّظر إليه بل قدمت لمسرح الهواء الطّلق في إطار الدّعم.

إنّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين تستنكر ما تعرّض له الزّملاء المذكورين من اِعتداءات جسدية ولفظية من قبل أعوان من قوّات التدخّل، وتطالب وزارة الدّاخلية بفتح تحقيق عاجل وفوري لتحديد المسؤوليات واِتّخاذ الإجراءات الرّدعية المناسبة ضدّ المعتدين.
كما تُعلم النّقابة أنّها ستتابع عن كثب مسار التّقاضي في ملفّ الاِعتداء بالعنف الجسدي على الصّحفي هيثم محضي، وتطالب النّيابة العمومية بسرعة التّعامل مع الملفّ وإثارة الدّعوى ضدّ الاِعتداء الخطير الّذي لحق عددا من زملائنا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: