شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | اِستقرار نسبة التضخّم في مستوى مرتفع يقدّر بـ7.7%

اِستقرار نسبة التضخّم في مستوى مرتفع يقدّر بـ7.7%

image_pdfimage_print

سجّلت نسبة التضخّم عند الاِستهلاك، خلال شهر ماي 2018، اِستقرارا في حدود 7.7% بعد سلسلة من الاِرتفاعات من 6.9% خلال شهر جانفي 2018 إلى 7.7% خلال شهر أفريل، حسب بيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء، اليوم الأربعاء، على موقعه الإلكتروني.

وعزا المعهد الوطني للإحصاء، هذا الاِرتفاع في نسبة التضخّم بالأساس إلى تطوّر أسعار المواد الغذائية والمشروبات بنسبة 9.3% وأسعار النّقل بنسبة 9.6% باِحتساب الاِنزلاق السّنوي.

وبلغت نسبة التضخّم الضّمني لشهر ماي 2018 أي التضخّم دون اِحتساب الطّاقة والتّغذية مستوى 7.2 بالمائة. وشهدت أسعار المواد الحرّة اِرتفاعا بنسبة 8.5 بالمائة بحساب الاِنزلاق السّنوي مقابل 5 بالمائة بالنّسبة للمواد المؤطّرة، مع العلم أنّ نسبة الاِنزلاق السّنوي للموادّ الغذائية الحرّة قد بلغت 10.6 بالمائة مقابل 2.4 بالمائة بالنّسبة للمواد الغذائية المؤطّرة.

تواصل اِرتفاع أسعار المواد الغذائية

اِزدادت وتيرة اِرتفاع أسعار المواد الغذائية خلال شهر ماي 2018 من 8.9 بالمائة إلى 9.3 بالمائة. وقد اِرتفعت أسعار الغلال بنسبة 17.6 بالمائة وأسعار اللّحوم بنسبة 15.2 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 11.1 بالمائة وأسعار الزّيوت الغذائية بنسبة 9.9 بالمائة.

اِرتفاع أسعار النّقل

شهدت أسعار النّقل اِرتفاعا بنسبة 9.6 بالمائة مقارنة بشهر ماي 2017. ويعود ذلك بالأساس إلى اِرتفاع أسعار السيّارات بنسبة 12.9 بالمائة وأسعار مواد اِستعمال السيّارات وقطع الغيار والمحروقات بنسبة 11.8 بالمائة.

تطوّر أسعار المواد والخدمات المتفرّقة

شهدت أسعار هذه المجموعة اِرتفاعا ملحوظا بلغ 10.4 بالمائة مقارنة بالسّنة الفارطة. ويعود ذلك بالأساس إلى اِرتفاع أسعار اللّوازم الشّخصية بنسبة 10.7 بالمائة وأسعار التّأمينات بنسبة 9.3 بالمائة وأسعار الخدمات المالية بنسبة 7.5 بالمائة.

اِرتفاع الأسعار عند الاِستهلاك بنسبة 0.4% خلال شهر ماي 2018 مقارنة بالشّهر السّابق

شهد مؤشّر أسعار الاِستهلاك اِرتفاعا بنسبة 0.4% خلال شهر ماي 2018 مقارنة بشهر أفريل بعد أن كانت هذه النّسبة في حدود 1% خلال الشّهر الفارط. ويعود ذلك بالأساس إلى اِرتفاع أسعار الخدمات بنسبة 0.5% وأسعار المواد المصنّعة بنسبة 0.5%.

وسجّل مؤشّر مجموعة التّغذية والمشروبات زيادة بنسبة 0.2 بالمائة مقارنة بالشّهر المنقضي. ويعود هذا التطوّر بالأساس إلى الاِرتفاع الملحوظ في جلّ المواد الغذائية الطّازجة مع اِنطلاق شهر رمضان بداية من النّصف الثّاني لشهر ماي، حيث سجّلت أسعار البيض اِرتفاعا بنسبة 8.5 بالمائة وأسعار اللّحوم بنسبة 1.6 بالمائة.

كما اِرتفعت أسعار الملابس والأحذية بنسبة 0.8 بالمائة نتيجة اِرتفاع أسعار الملابس الصّيفية بنسبة 0.8 بالمائة وأسعار الأحذية بنسبة 0.5 بالمائة.

وشهد مؤشّر أسعار الصحّة اِرتفاعا خلال هذا الشّهر بنسبة 0.8 بالمائة نتيجة اِرتفاع أسعار الأدوية بنسبة 0.8بالمائة وأسعار الخدمات الطبّية بنسبة 0.9 بالمائة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: