أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / اِتّفاق العار/ اِتّفاق لتطبيع العلاقات، برعاية أميركيّة، بين الإمارات العربية المتّحدة والكيان الصّهيوني

اِتّفاق العار/ اِتّفاق لتطبيع العلاقات، برعاية أميركيّة، بين الإمارات العربية المتّحدة والكيان الصّهيوني

Spread the love

أعلن الرّئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الخميس، بشكل مفاجئ، إنجاز اَتّفاق لتطبيع العلاقات، برعاية أميركية، بين الإمارات العربية المتّحدة والكيان الصّهيوني.

وبموجب نصّ بيان نشر ترامب (وأيضا وكالة الأنباء الإماراتيّة نسخة منه)، ثمّة ستّ نقاط أساسية لا بدّ من ذكرها:

  • تلتقي وفود إسرائيليّة وإماراتية خلال الأسابيع القادمة لتوقيع اِتّفاقيات سلام ثنائيّة تتعلّق بالسّياحة والسّفر، الاِستثمارات المالية، الاِتّصالات، الأمن، التّكنولوجيا، الطّاقة، الصحّة، الثّقافة والبيئة.
  • تُقام علاقات دبلوماسيّة بين الطّرفين وتُفتتخ سفارتان.
  • بموجب الاِتّفاق تتوقّف إسرائيل عن خطّة الضمّ لأراضي الضفّة الغربية.
  • تشارك الإمارات العربية بإطلاق أجندة اِستراتيجية للسّلام في منطقة الشّرق الأوسط لتكثيف المساعي الدّبلوماسية للتّعاون التّجاري والأمني.
  • يشكر البيان موقف الإمارات العربية من خطّة السّلام للصّراع الفلسطيني- الإسرائيلي ويذكر كذلك أنّ باِستطاعة كلّ المسلمين إقامة الصّلوات في المسجد الأقصى بطريقة سلميّة كما أنّ باقي أماكن العبادة ستظلّ مفتوحة لكلّ الأديان والطّوائف.
  • تعمل الإمارات وإسرائيل فورا على التّعاون لإيجاد لقاح لفيروس كورونا وتهدف هذه الجهود لإنقاذ المسلمين والمسحييّن واليهود في العالم العربي.

من جهتها، حيّت وزارة الخارجية الفرنسية اِتّفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان، وقال كبير دبلوماسييها في بيان إنّ الدّولتين شريكتان أساسيّتان لفرنسا في المنطقة.

واَعتبر وزير الخارجية الفرنسية جان- إيف لودريان أنّ “تعليق إسرائيل ضمّ أراض فلسطينية من الضفّة الغربية خطوة إيجابية يجب أن تتحوّل إلى إجراء دائم”.

واَعتبر الأردن أنّ اَتّفاق الإمارات مع الكيان سيكون مرتبطا بما سيقوم به الأخير لاحقا، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الرّسمية في الأردن عن وزير الخارجية أيمن الصّفدي.

وقال الصّفدي في بيان “أثر الاِتّفاق (…) سيكون مرتبطا بما ستقوم به إسرائيل. فإن تعاملت معه حافزا لإنهاء الاِحتلال وتلبية حقّ الشّعب الفلسطيني في الحرّية والدّولة المستقلّة القابلة للحياة وعاصمتها القدس المحتلّة على خطوط الرّابع من حزيران/ يونيو 1967، ستتقدّم المنطقة نحو تحقيق السّلام العادل، لكن إن لم تقم إسرائيل بذلك ستعمّق الصّراع الّذي سينفجر تهديدا لأمن المنطقة برمّتها”.

بايدن يرحّب

رحّب المرشّح الدّيمقراطي إلى الاِنتخابات الرّئاسية الأميركية جو بايدن الخميس باِتّفاق تطبيع العلاقات بين الكيان والإمارات، واَعتبره “خطوة تاريخيّة” ستساعد على تخفيف التوتّر في المنطقة.
وقال نائب الرّئيس السّابق في بيان حول الاِتّفاق الّذي أعلنه منافسه الرّئيس دونالد ترامب “اليوم، قامت إسرائيل والإمارات العربية المتّحدة بخطوة تاريخية لجسر الاِنقسامات العميقة في الشّرق الأوسط”.

وأضاف بايدن “عرض الإمارات الاِعتراف بشكل علني بدولة إسرائيل عمل مرحّب به وشجاع وفعل سياسي مطلوب بشدّة”، وسيساعد على ضمان أن تبقى إسرائيل جزءاً “لا يتجزّأ” من الشّرق الأوسط.

“خيانة للقدس”

رفضت الرّئاسة الفلسطينية اَتّفاق التّطبيع بين الإمارات والكيان معتبرة أنّه “خيانة للقدس” بحسب ما ذكرته فرانس برس. كما دعت إلى عقد اِجتماع لجامعة الدّول العربية.

وأكّد نبيل أبو ردينة، النّاطق باِسم الرّئاسة الفلسطينية في بيان متلفز أنّ الاِتّفاق “نسف المبادرة العربية للسّلام”، وهو “خيانة للقدس والأقصى وقرارات القمم العربية والإسلامية والشّرعية الدّولية وعدوانا على الشّعب الفلسطيني”.

في السّياق قرّرت وزارة الخارجية الفلسطينية الخميس الاِستدعاء الفوري للسّفير الفلسطيني لدى دولة الإمارات بعد الإعلان عن اِتّفاق لتطبيع العلاقات بين الإمارات والكيان اِعتبرته الرّئاسة الفلسطينية “خيانة”.

وأعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي في بيان رسمي “بناء على تعليمات الرّئيس محمود عباس، رئيس دولة فلسطين، وعلى أثر البيان الثّلاثي الأميركي الإسرائيلي الإماراتي، بتطبيع العلاقات الإسرائيلية الاماراتية، تمّ اَستدعاء السّفير الفلسطيني من دولة الإمارات وبشكل فوري”.

حماس ترفض

أكّدت حركة حماس الفلسطينية الخميس “رفضها وإدانتها” لاِتّفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتّحدة الّذي تمّ بوساطة أمريكية.

وقالت الحركة على لسان النّاطق باِسمها حازم قاسم “هذا الاِتّفاق مرفوض ومدان ولا يخدم القضية الفلسطينية ويعتبر اَستمرارا للتنكّر لحقوق الشّعب الفلسطيني”.

السّيسي “يثمّن”

قال الرّئيس المصري عبد الفتّاح السّيسي اليوم الخميس إنّه “يثمّن الاِتّفاق الإماراتي- الإسرائيلي وتعليق خطّة ضمّ الأراضي الفلسطينية” الّذي أعلن عنه الرّئيس ترامب بشكل مفاجئ.

وكتب تغريدة على موقع “تويتر” الخميس “تابعت باِهتمام وتقدير بالغ البيان المشترك الثّلاثي بين الولايات المتّحدة الأميركية ودولة الإمارات العربية الشّقيقة وإسرائيل حول الاِتّفاق على إيقاف ضمّ إسرائيل للأراضي الفلسطينية”، معتبرا أنّها خطوات “من شأنها إحلال السّلام في الشّرق الأوسط”.