أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / اليمن/الحرب المنسيّة: الوضع الصّحّي كارثيّ

اليمن/الحرب المنسيّة: الوضع الصّحّي كارثيّ

Spread the love

اليمن

جدّد الرّئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رفضه لخارطة الطّريق الّتي طرحها المبعوث الأممّي إسماعيل ولد الشّيخ أحمد، معتبرا أنّها “تكافئ الانقلاب وتؤسّس لحروب مستدامة”

في غضون ذلك، أعلنت منظّمة الصّحة العالمية، اليوم، أنّ النّزاع في اليمن الّذي دخل شهره الـ20 أوقع أكثر من 7 آلاف قتيل وحوالي 37 ألف جريح بحسب حصيلة جديدة. وأضافت المنظّمةفي بيان لها أنّ أكثر من نصف المنشآت الصّحية مغلقة أو تعمل بشكل جزئي في اليمن. وهناك نقص في الأدوية في أكثر من 40% من المناطق وأنّ هناك 21 مليون شخص بحاجة لمساعدة طبّية.

وقد قال مبعوث الأمم المتّحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشّيخ أحمد، في تصريح صحفي اليوم قبل مغادرته العاصمة صنعاء،  “لا يمكن أن يبقى الوضع على هذه الحالة”. وأضاف “النّاس تموت ولا من يسأل، البنية التّحتية تنهار ولا من يهتمّ. الاقتصاد على حافة الهاوية ولا من يبادر بالإصلاح”. ودعا إلى “ضرورة فتح الرّحلات التّجارية من وإلى اليمن خاصّة لنقل الجرحى”.

كما حذّر المبعوث الأمميّ أيضا من تدهور الخدمات الصّحية بشكل عامّ في اليمن، مشيرا إلى الارتفاع الكبير في إصابات الكوليرا. وقال “أنوّه إلى أنّ الحالة الصّحية خطيرة جدّا. فمثلا النّسبة المقدّرة لحالات الكوليرا ارتفعت من 516 خلال زيارتي الأخيرة إلى 2241″.

وتحدّث المبعوث الأممي عن صعوبات في محادثاته مع الحوثيّين وحلفائهم، أنصار المخلوع علي عبد الله صالح حول خارطة الطّريق الهادفة لوقف النّزاع. وقال:”أتطلّع لمزيد من المرونة والإيجابية”.

علما وأنّ خارطة الطّريق تنصّ على ترتيبات عسكرية مثل قيام المتمرّدين بتسليم أسلحتهم الثّقيلة وانسحابهم من الأراضي الّتي يسيطرون عليها منذ 2014 ومن بينها صنعاء، إلى جانب شقّ سياسي يدعو إلى تعيين نائب جديد للرّئيس وتشكيل حكومة “وحدة وطنية” تشرف على مرحلة انتقالية تقود إلى انتخابات.