شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | النّمسا/ الحملة الاِنتخابية “الأقذر” في تاريخ البلاد

النّمسا/ الحملة الاِنتخابية “الأقذر” في تاريخ البلاد

image_pdfimage_print

النمسا

اِختتمت النّمسا، أمس السّبت، الحملة الاِنتخابية الّتي يصفها المراقبون “بالأقذر” في تاريخ البلاد، تمهيدا لإجراء الاِنتخابات التّشريعية اليوم الأحد.

وحاول الحزب الدّيمقراطي الاِشتراكي الّذي يتولّى مقاليد السّلطة إلى جانب المحافظين منذ أكثر من عشرة أعوام، إقناع النّاخبين بعدم التّصويت لليمين المتطرّف الّذي ترجّحه اِستطلاعات الرّأي للحصول على نحو 25% من الأصوات.

وحسب اِستطلاعات الرّأي فإنّ حزب الشّعب اليميني المحافظ، الّذي يترأسّه وزير الخارجية الحالي سيباستيان كورتس الشابّ الّذي لم يتعدّ الـ31 من عمره، يتصدّر نتائج الاِنتخابات بنحو 30 % من الأصوات.

بينما يحلّ حليفه في الاِئتلاف الحكومي الحالي الحزب الدّيمقراطي الاِشتراكي بزعامة رئيس الحكومة الحالي المستشار كريستيان كيرن، في المرتبة الثّانية متساويا مع الحزب اليميني المتطرّف.

وفي حال صدقت التوقّعات واِستطلاعات الرّأي فسيكون الأمر معقّدا لتشكيل اِئتلاف حكومي، ويظلّ الباب مفتوحا أمام جميع الاِحتمالات.

ويحذّر المستشار الحالي كيرن من السّيناريو الأسوأ وهو تحالف بين اليمين المحافظ واليمين المتطرّف والّذي يعيد إلى الذّاكرة تجربة سابقة عام 2000 حين تحالف الحزبان تحت قيادة يورغ هايدر.

ويأتي تحقيق حزب اليمين المتطرّف بزعامة هاينتس كريستيان شتراخي لنتائج كبيرة، إن صدقت اِستطلاعات الرّأي، كحلقة في مسلسل صعود الحركات والأحزاب الشّعبوية في أوروبا والّتي تتّخذ من أزمة الهجرة واللاّجئين حجّة لكسب الأصوات لصالحها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: