شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان تحمّل وزارة الصحّة مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع

المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان تحمّل وزارة الصحّة مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع

image_pdfimage_print

اِستنكرت المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان في بلاغ لها اليوم السّبت الخطاب “المزدوج”، حسب توصيفها، لسلطة الإشراف في منابر الإعلام وعلى أرض الواقع محمّلة الطّرف الوزاري مسؤوليّة الوضع الحالي وما ستؤول إليه الأوضاع.

وأفاد البلاغ أنّه تمّ خلال الاِجتماع المنعقد أمس الجمعة بين الوفد المفاوض عن المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان وعمداء كليّات الطبّ والطّرف الوزاري للتّفاوض بخصوص مطالب الأطبّاء الشبّان قصد إيجاد حلول لها، تسجيل تفاعل إيجابي من قبل العمداء بخصوص مختلف النّقاط المطروحة حيث تمّ الاِتّفاق حول المطالب الأكاديمية والمساواة في الأجور بالنّسبة للأطبّاء الأجانب، إلاّ أنّ ممثّلي المنظّمة فوجئوا بتعنّت سلطة الإشراف وعدم المرونة في التّعامل في ما يخصّ المساواة مع سائر المواطنين التّونسيين في شروط الإعفاء من الخدمة المدنية مع اِنسحاب مفاجئ وغير مبرّر للطّرف الوزاري من الاِجتماع وهو ما حال دون التوصّل إلى اِتّفاق.

وأشارت المنظّمة إلى أنّ الطّرف الوزاري اِمتنع عن توثيق جلسة التّفاوض رسميا وتحرير محضر جلسة في الغرض، داعية كلّ منظوريها إلى مسيرة وطنية يوم الإثنين 12 مارس 2018 ستتوّج باِجتماع عامّ وطني لتقرير إجراءات تصعيديّة في ظلّ تواصل غياب الجدّية في التّعامل مع مطالب الأطبّاء الشبّان حسب ذات البلاغ.

وتتمثّل أبرز المطالب الّتي ترفعها المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان بالخصوص في إصدار الأمر المتعلّق بالنّظام الأساسي الخاصّ بالأطبّاء المتربّصين الدّاخليين والأطبّاء المقيمين ونشر الأمر المتعلّق بالدّراسات الطبّية مع الحفاظ على الشّهادة الوطنية لدكتور في الطبّ وتفعيل وزارة الصحّة لطلب الإعفاء من واجب الخدمة العسكرية للأطبّاء ممّن لا تسمح حالتهم الصحّية أو الاِجتماعية بذلك.

وينفّذ الأطبّاء المتربّصون الدّاخليون والمقيمون وطلبة الطبّ منظورو المنظّمة التّونسية للأطبّاء الشبّان، منذ يوم 6 فيفري الجاري إيقافا اِحتجاجيا عن كلّ الأنشطة الاِستشفائية والجامعية مع مقاطعة الدّروس على خلفيّة عدم اِستجابة وزارة الصحّة لمطالبهم وعدم التوصّل لأيّ اِتّفاق كتابي واضح حولها.

وكانت منظّمة الأطبّاء الشبّان أكّدت أنّها قدّمت مقترحاتها الكتابية في صيغة مشروع محضر اِتّفاق للوزارة بتاريخ 26 فيفري 2018 الفارط على ضوء الاِجتماعات التّحضيرية الّتي اِنعقدت قبل ذلك، كما تلقّت يوم الثّلاثاء 6 مارس 2018 مقترحات كتابية من وزارة الصحّة في ما يتعلّق بالمطالب المرفوعة، لا تتناسب البتّة مع ما تمّ صياغته معها سابقا وما تطمح إليه قواعدها، وتغلب عليه الضّبابية والوعود الخالية من كلّ إلزام قانوني، وفق تقديرها.

يذكر أنّ وزير الصحّة عماد الحمّامي كان أكّد يوم الثّلاثاء الماضي أنّه سيتمّ خلال السّاعات القادمة من ذات اليوم إمضاء اِتّفاق مع الأطبّاء الشبّان يتمّ بمقتضاه رفع الإضراب، مشيرا إلى المفاوضات مع الأطبّاء الشبّان وصلت مرحلة صياغة محضر الاِتّفاق بعد التوصّل إلى اِتّفاق بخصوص أبرز النّقاط الخلافية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: