شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | المنسّقون الجهويون لحزب حركة نداء تونس يعبّرون عن تمسّكهم بالخطّ السّياسي للحزب

المنسّقون الجهويون لحزب حركة نداء تونس يعبّرون عن تمسّكهم بالخطّ السّياسي للحزب

image_pdfimage_print

أصدرت تنسيقيات حركة نداء تونس، البارحة، بيانا إثر اِجتماعها المنعقد في منّوبة اِستنكرت فيه الحملة الّتي يواجهها الحزب من قبل رئيس الحكومة وعدد من المحيطين به ومن وصفوهم بـ”المأجورين” مؤكّدين تمسّكهم بحزبهم وهياكله. وهذا نصّ البيان:

إنّ المنسّقين الجهويين لحزب حركة نداء تونس المجتمعين اليوم السّبت 02 جوان 2018 بمدينة منّوبة، وبعد تداولهم للوضع السّياسي والاِجتماعي والاِقتصادي في البلاد يعبّرون عن:

  • الدّعم المطلق لمواقف سيادة رئيس الجمهورية الرّئيس المؤسّس للحزب ولمحتوى وثيقة قرطاج 2 والتمسّك بضرورة تفعيل النّقطة 64 من الوثيقة والمتعلّقة بتغيير الحكومة.
  • تمسّك الهياكل الجهوية والمحلّية بالخطّ السّياسي للحزب ودعوة مناضليه ومناضلاته إلى مزيد الاِلتفاف حول قيادته الشّرعية.
  •  اِستنكار حملات التّشويه والتّشكيك الّتي طالت وما زالت تطال الحزب وعلى رأسه المدير التّنفيذي من رئيس الحكومة ومن المحيطين به ومن بعض المأجورين.
  •  دعوة المكتب التّنفيذي للحزب إلى الاِنعقاد في أقرب الآجال للنّظر في مقترح المنسّقين الجهويين المتعلّق بتجميد عضوية كلّ من ثبت اِنحرافه على الخطّ السّياسي للحزب مهما كان موقعه.
  •  دعوة وسائل الإعلام إلى التحرّي فيما تنشره من أخبار تخصّ حزب حركة نداء تونس وأخذ المعلومة من مصادرها الرّسمية.
  • إكبار قيادة الحزب مركزيا وجهويا للجهود الّتي بذلها مناضلو ومناضلات الحزب في كلّ مراحل الحملة الاِنتخابية البلدية. ممّا مكّن الحزب من التّواجد ضمن أغلب المجالس البلدية متصدّرا الفوز في أكثر من 100 بلدية رغم المصاعب الّتي واجهت الحملة الاِنتخابية وفي مقدّمتها حصيلة الفشل الذّريع للعمل الحكومي الأمر الّذي دفعت ثمنه حركة نداء تونس دون أن تتراجع عن موقعها باِعتبارها القوّة الرّئيسية لتحقيق التّوازن السّياسي في البلاد.
    هذا وقد تمّ الاِتّفاق على عقد جلسة خلال أسبوع تخصّص لتدارس الشّؤون الدّاخلية لهياكل الحزب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: