أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أخبار الجهات / المظيلّة: هدوء نسبيّ بعد اِحتقان شديد

المظيلّة: هدوء نسبيّ بعد اِحتقان شديد

Spread the love

عاد الهدوء إلى مدينة المظّيلة بعد عمليّات كرّ وفرّ بين المحتجّين والأمن. وقد نظّم أهالي المدينة مسيرة سلميّة جابت الشّارع الرّئيس للمدينة رافعين عديد الشّعارات منها التّشغيل ورافضين للحلول الأمنيّة، والّتي حسب العديد من الأهالي لا تزيد الوضع إلاّ تعقيدا. وطالبوا بفتح قنوات الحوار.

وللتّذكير فإنّ مدينة المظّيلة شهدت منذ اللّيلة البارحة مناوشات بين المعتصمين والأمن، في مستوى الحيّ المركزي ومحيط مقرّ إقليم شركة الفسفاط وذلك من خلال اِستعمال الغاز المسيل للدّموع من جهة، ورشق المحتجّون القوّات الأمنية بالحجارة من جهة أخرى. وشهدت المدينة حالة من الاِحتقان على إثر محاولة بعض المحتجّين منع حافلات أعوان الفسفاط من التحوّل إلى مواقع العمل ممّا دفع الأمن إلى التدخّل وتأمين حركة الحافلات، الأمر الّذي اِنجرّ عنه مناوشات عديدة، هذا إضافة إلى إزالة خيام المعتصمين من قبل الأمن، مع تسجيل عدد من الإيقافات. وقد اُضطرّت عديد المحلاّت، صباح اليوم، إلى غلق أبوابها تجنّبا لتداعيّات المواجهات المتواصلة واِستعمال الغاز المسيل للدّموع.

وتأتي حالة الاِحتقان هذه على خلفيّة القرارات المعلنة من قبل المجلس الجهوي المنعقد أوّل أمس بإشراف وفد حكومي والّذي لم ير فيه أهالي المظّيلة والمعتصمون اِستجابة لمطالبهم في التّنمية والتّشغيل.