شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | المجلس القطاعي للكهرباء والغاز يرفض التّفويت في الـ”ستاغ” أو في بعض أنشطتها

المجلس القطاعي للكهرباء والغاز يرفض التّفويت في الـ”ستاغ” أو في بعض أنشطتها

image_pdfimage_print

الشّركة التّونسية للكهرباء والغاز

ينعقد، اليوم السّبت، وسيتطرّق المجلس القطاعي للكهرباء والغاز أساسا للوضعية الحرجة للشّركة التّونسية للكهرباء والغاز وما «يحاك لها من مخطّطات للتّفويت فيها»، وذلك وفق ما أكّده الكاتب العام للجامعة العامّة للكهرباء والغاز عبد القادر الجلاصي. فالشّركة التّونسية للكهرباء والغاز تتواجد ضمن لائحة تضمّ 104 مؤسّسة ومنشأة عمومية التي صنّفتها الحكومة كمؤسّسات تعاني صعوبات وتستوجب عمليّة إصلاح عميقة من إعادة هيكلة وخاصّة رسملتها عن طريق إحداث «صنـدوق وطني للاِسترجاع» والّذي تقترح الحكومة تمويله بمليار دينار مناصفة بين الدّولة والقطاع الخاصّ في إطار قانون الشّراكة بين القطاعين.

ولئن أكّد الطّرف الحكومي أنّ عملية الرّسلمة عن طريق صندوق الاِسترجاع سيقتصر فقط على المؤسّسات والمنشآت العمومية الّتي تنشط في القطاع التّنافسي، فإنّ الجلاصي اِعتبر أنّ اِتّجاه التّفويت بالنّسبة للشّركة التّونسية للكهرباء والغاز يكون عبر خوصصة بعض أنشطتها كإنتاج الكهرباء مثلا أو غيره… وهو ما يرفضه الطّرف النّقابي بطبيعة الحال، وسيخرج المجلس القطاعي بقرارات مهمّة لمنع عمليّة التّفويت بأيّ شكل من الأشكال.

وسيتطرّق المجلس القطاعي إلى عدد من النّقاط الأخرى وعلى رأسها ملفّ مديونية الشّركة والدّعم الّذي يُرصد في ميزانية الدّولة دون صرفه، والّذي شمل سنوات 2016 و2017، كما سيتطّرق أعضاء المجلس القطاعي إلى ملفّ الحوكمة ومكافحة الفساد صلب الشّركة التّونسية للكهرباء والغاز.
فقد تقدّمت الجامعة العامّة للكهرباء والغاز بطعن لدى هيئة متابعة ومراجعة الصّفقات العمومية بخصوص شبهة فساد في صفقة مشروع محطّة إنتاج الكهرباء بالمرناقية حيث تمّ الإعلان عن طلب عروض أوّل سنة 2014، وبعد فوز أحد الصّناعيين بالعرض وقع إلغاؤه وإعادته مع تعديل بعض المواصفات الفنّية ليفوز به مصنّع آخر، وهو ما يشتبه الطّرف النّقابي في وجود فساد في علاقة بإعادة طلب العروض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: