أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الكونفدرالية العامّة التّونسية للشّغل تعقد مؤتمرها الثّاني تحت شعار “نقابة المستقبل والمواطنة”

الكونفدرالية العامّة التّونسية للشّغل تعقد مؤتمرها الثّاني تحت شعار “نقابة المستقبل والمواطنة”

Spread the love

الكونفدرالية العامّة التّونسية للشّغل

أكّد الأمين العامّ للكونفدرالية العامّة التّونسية للشّغل، الحبيب قيزة، في تصريح لـ(وات)، أنّ الكونفدرالية كانت عرضة، في ظلّ الحكومات المتعاقبة بعد 14 جانفي2011، إلى عدّة تجاوزات، مشيرا إلى أنّ هذه الحكومات كرّست هيمنة التّمثيلية النّقابية للاِتّحاد العامّ التّونسي للشّغل.

ودعا قيزة، في اِفتتاح المؤتمر الثّاني للكونفدرالية العامّة التّونسية للشّغل بقصر المؤتمرات بالعاصمة، والّذي يلتئم بداية من ليلة أمس إلى غاية 4 ديسمبر بمدينة الحمّامات، إلى تكريس التعدّدية النّقابية قولا وفعلا، وإلى تشريك منظّمته في المفاوضات الاِجتماعية، معلنا عن بلوغ عدد المنخرطين صلب الجامعة أكثر من 90 ألف منخرط، “ومن غير المعقول تجاهل مطالبهم وأصواتهم”، على حدّ قوله.

ويسعى هذا المؤتمر الثّاني الّذي وضع تحت شعار “نقابة المستقبل والمواطنة”، وفق قيزة، إلى تجديد العمل النّقابي وذلك عبر وضع خطّة اِستراتيجية تتضمّن ثلاث نقاط هي بناء منظّمة نقابية عصرية وديمقراطية، وإرساء نموذج اِجتماعي جديد من خلال اِقتراح عقد اِجتماعي جديد، والمساهمة في اِستكمال البناء الدّيمقراطي للبلاد.

وقال عضو الجامعة محمّد علي قيزة، من جانبه، إنّ الكونفدرالية تعمل على وضع بدائل اِجتماعية جديدة من خلال الدّفع إلى خلق آلية الإدماج المهني والمواطني للشّباب العاطل عن العمل، وتوفير خدمات عمومية لائقة في النّقل والصحّة والتّربية والسّكن الاِجتماعي، قائلا إنّ الحركة النّقابية التّونسية لم تضع في السّابق جودة الخدمات العمومية ضمن أولويّاتها.

وستقوم المنظّمة النّقابية في الأيّام القادمة، وفق نفس المتحدّث، وبالتّعاون مع عدد من الجمعيات بحملات في مختلف ولايات الجمهورية للتّحسيس بالوعي المواطني والإعداد لميثاق مواطني من أجل ضمان التّشغيل اللاّئق وضمان جودة الخدمات العمومية، مبيّنا أنّ المؤتمر سيطرح ضمن نقاشاته مقاربة جديدة لتكوين الإطارات النّقابية تعتمد على تطوير الكفاءات اِستنادا لاِتّفاقيات الشّغل الدّولية حول الحرّية النّقابية مع العمل على تشبيب القاعدة الاِجتماعية للحركة النّقابية وإعطاء مكانة متميّزة للمرأة.

وسيتمّ خلال المؤتمر اِنتخاب هيئة مديرة تتركّب من 41 عضوا تتولّى فيما بعد اِنتخاب مكتب تنفيذي كنفدرالي يتكوّن من 11 عضوا. وقد بلغ عدد المترشّحين، حسب الحبيب قيزة، إلى حدّ الآن أكثر من 50 مؤتمرا.