شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الطّاقات المتجدّدة: إنشاء أكبر محطّة للطّاقة الشّمسية في العالم بصحراء رجيم معتوق

الطّاقات المتجدّدة: إنشاء أكبر محطّة للطّاقة الشّمسية في العالم بصحراء رجيم معتوق

الطاقة الشمسيّة

تلقّت وزارة الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة، طلبا رسميّا من شركة الطّاقة المتجدّدة البريطانية “نور” لبناء محطّة للطّاقة الشّمسية في صحراء رجيم معتوق بولاية قبلّي، ستكون الأكبر على الإطلاق في العالم.

وأكّدت مصادر من الوزارة لصحيفة “العرب” اللّندنية، أنّ مشروع “تونور”، سيمكّن تونس من تحويل الطّاقة الشّمسية إلى طاقة كهربائية ومن ثمّ تصديرها نحو أوروبا.

وأفادت الصّحيفة بأنّ الشّركة البريطانية “نور”، تصرّ على إنجاز المشروع الضّخم في تونس بالذّات لثقتها في مناخ الأعمال. ومن الواضح أنّ تلكّؤ الحكومات السّابقة في الموافقة على المشروع لم يثنها على تجديد طلبها الّذي يتوقّع أن ينال موافقة الحكومة والبرلمان.

وأشارت الصّحيفة إلى أنّ تونس كانت قد وافقت على المشروع في عام 2012، لكنّه لم ير النّور حتّى اليوم بسبب الاِضطرابات السّياسية، وأنّ تكلفة المشروع تبلغ نحو 10 مليارات يورو وتصل طاقة إنتاج المحطّة، الّتي ستقام على أرض تقدّر مساحتها بحوالي 10 آلاف هكتار، إلى نحو 2.25 غيغاواط.

وأكّد خبراء لذات الصّحيفة بأنّ المشروع في حال تنفيذه سيكون الأكبر في العالم من حيث الحجم، كما أنّه يعدّ أضخم اِستثمار خارجي في تونس حتّى الآن، فضلا عن العائدات الهائلة الّتي ستدعّم الاِقتصاد التّونسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*