شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الرّقابة الماقبليّة خطر على حرّيات ما بعد الثّورة

الرّقابة الماقبليّة خطر على حرّيات ما بعد الثّورة

image_pdfimage_print
Facebook 1 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

لم أتعوّد التّعليق على القرارات القضائية ولكنّ قرار حاكم التّحقيق بمنع بثّ التّحقيق حول رضّع مستشفى الرّابطة على قناة الحوار التّونسي وإعادة بثّ برنامج معزّ بن غربية حول نفس الموضوع على قناة قرطاج بليس كارثة حقيقيّة ومسّ حقيقيّ بحرّية التّعبير وحقّ التّونسيين في المعلومة..

الرّقابة الماقبليّة خطر على حرّيات ما بعد الثّورة بعد التّدمير الممنهج الّذي طال منجزات التّونسيّين الاِجتماعية والاِقتصادية..
والأغرب أنّ القرار يكلّف رئيس الفرقة الفرعيّة لمكافحة الإجرام بتبليغ القرار وتنفيذه، ولا أعرف كيف كان سينفّذه في صورة اِمتناع القناتين عن تنفيذه.. هل كنّا سنشاهد نفس المشهد الّذي رأيناه في مصر عندما هاجمت شرطة السّيسي القنوات الفضائيّة المصرية؟

لا ينكر الخطر الحقيقيّ على الحرّيات إلاّ مكابر، والأخطر هذه المرّة أنّ الأمر يأتي من خلال القضاء الضّامن الوحيد والحقيقيّ الّذي يعوّل عليه التّونسيّون لحماية حرّياتهم..

Facebook 1 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: