شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الرّئاسيات القادمة… اِستقطاب رئيسي… اِستقطابات فرعية..

الرّئاسيات القادمة… اِستقطاب رئيسي… اِستقطابات فرعية..

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

أظنّ أنّ الاِنتخابات الرّئاسية القادمة ستكون مثل الاِنتخابات السّابقة محكومة باِستقطاب رئيسي بين ممثّلي المنظومتين اللّتين أفرزهما زمن ما بعد الثّورة… المنظومة القديمة ببنيتها السّياسية وعلاقاتها الخارجية والمنظومة الجديدة بما هي محاولة لإعادة صياغة عقد اِجتماعي جديد يأخذ بعين الاِعتبار مصالح الفئات المهمّشة الّتي قامت بالثّورة.. مع اِتّخاذ الاِستقطاب بعض الأبعاد الموضوعية من جهة طرح بعض المضامين السّياسية والثّقافية مثل الحداثة والثّقافة الوطنيّة والسّيادة والثّروات..

ولكنّ هذا الاِستقطاب سيكون مسبوقا باِستقطابات فرعيّة داخل كلّ منظومة لاِختيار مرشّحها إذ من المنتظر أن يشتدّ التّنافس بين مجموعة من المترشّحين داخل كلّ منظومة وفق معايير ذاتيّة تتعلّق بالصّفات الشّخصية للمترشّح وأيضا الحزب الّذي يدعّمه والإمكانات المالية والقدرة على مواجهة ممثّل المنظومة المقابلة… وفي هذا ينتظر أن يكون التّنافس بالنّسبة للمنظومة القديمة بين الشّاهد ومرجان وموسي وجمعة ونجيب الشّابي وناجي جلّول وربّما مرزوق.. أمّا المنظومة الجديدة فسيتصارع داخلها أساسا عبّو والمرزوقي وقيس سعيّد وحمّة الهمّامي..

الغامض في الموضوع هو موقف حركة النّهضة الّتي قد تدعّم شخصيّة من المنظومة القديمة في حين أنّ ناخبيها، نظريّا، منحازون للمنظومة الجديدة.. لذلك من المنتظر أن يكونوا الحكم بين المنظومتين.. مع ترجيح أنّه إذا لم ترشّح النّهضة أحدا من داخلها لن يكون غريبا أن يصوّت لها ناخبوها تشريعيّا ويصوّتون رئاسيّا لممثّل منظومة ما بعد الثّورة كما فعلوا في 2014 مع المرزوقي..

المعركة مريرة ومفتوحة على كلّ النّتائج.. مع الأخذ بعين الاِعتبار أنّه سيقع هذه المرّة اِستعمال الدّولة والمال وسنكون أمام اِنتخابات أقلّ نزاهة…

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: