شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الدّايمي يكتب/ بين البروباغندا الوقحة والواقع الرّديء..

الدّايمي يكتب/ بين البروباغندا الوقحة والواقع الرّديء..

image_pdfimage_print

النقل

عماد الدايمي

عماد الدايمي

البروباغندا: تدعيم أسطول حافلات شركة النّقل بتونس بـ30 حافلة “من الجيل الجديد” تدخل حيّز النّفاذ من مجموع 148 المنتظرة مع نهاية 2017… “وهي تتميّز باِحترامها للبيئة ومطابقة للمواصفات الأوروبيّة”… حسب بلاغ الشّركة.

الواقع: عودة 30 حافلة من كيران فريد عبّاس من عند المزوّد بعد إصلاحات عديدة في المصنع للإخلالات الكبرى الّتي تمّ اِكتشافها في كامل الدّفعة في مستوى الطّولة والكهرباء والتّركيب الرّديء… وللتّذكير فإنّ الشّركة تلقّت تلك الدّفعة يوم 11 ماي الماضي في اِحتفال بهيج بحضور كلّ من وزيري النّقل أنيس غديرة والتّجارة زياد العذاري والمزوّد فريد عبّاس (الّذي توجّه في اليوم الموالي إلى مقرّ نداء تونس للاِنخراط في الحزب…)… ولم تدخل أيّ من تلك الحافلات في الخدمة بسبب الإخلالات المذكورة الّتي اُكتشفت فيها إلى أن تمّ اِتّخاذ قرار إعادتها إلى المصنع للإصلاح… ورجعت منذ أسبوعين إلى الخدمة وتمّ توزيع الدّفعة على بعض المخازن…
الواقع المزري لا ينتهي عند هذه الكذبة ولكن اِفتحوا الفيديو المرافق** لتروا حالة تلك الحافلات الجديدة بعد عودتها من الإصلاحات… شيء يصيب بالإحباط حقيقة… المطر يتقاطر داخل الحافلة أكثر من خارجها…
إلى هذا الحدّ وصل الاِستهتار…
صفقة فاسدة أسائل الوزير عليها ولا يستطيع الإجابة، وأراسل رئيس الحكومة منذ مارس الماضي من أجل إيقافها ويتجاهل الموضوع وتقام حفلة للتسلّم وتكتشف الإخلالات دون اِتّخاذ أيّ إجراءات عقابية… وتعاد الدّفعة الأولى للإصلاح لدى المزوّد وكأنّ شيئا لم يقع… وتدخل الحافلات من جديد للخدمة بأشهر عديدة من التّأخير دون أيّ إجراءات عقابية… ثمّ من أوّل يوم اِستعمال تزامن مع تهاطل المطر يتبيّن عدم القيام بأيّ إصلاحات وعدم صلاحيّة الحافلات… ولا أحد يتكلّم… أين نحن؟؟
كلّ هذا من أجل فريد عبّاس ومن يقف خلفه… أو لأنّ الكثيرين من المتنفّذين أكلوا وأطعموا حتّى تمرّ هذه الصّفقة…
هذه الصّفقة وحدها تبيّن لنا لماذا تأخّر التّونسيون وتقدّم غيرهم… ولماذا لا يجب الاِستغراب من تفشّي الإحباط لدى فئات واسعة من التّونسيين…

 **: الفيديو موجود على الفيسبوك… صفحة الموقع: https://www.facebook.com/lahdhanews/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: