شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | الجزائر/ غضب بسبب العهدة الخامسة المقترحة للرّئيس بوتفليقة

الجزائر/ غضب بسبب العهدة الخامسة المقترحة للرّئيس بوتفليقة

image_pdfimage_print

بدأ الغضب يعمّ الشّارع في الجزائر مع اِقتراب موعد الاِنتخابات الرّئاسية المقرّرة في أفريل المقبل مع تعالي الأصوات الدّاعية لترشّح الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة رغم مرضه…

“حركة مواطنة” الّتي تتكوّن من رؤساء أحزاب معارضة وشخصيّات من المجتمع المدني، من بينهم رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، دعت يوم السّبت لوقفة اِحتجاجية بمدينة قسنطينة في شرق الجزائر للمطالبة بتغيير سياسي وللتّعبير عن رفض ترشّح الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وقد منعت الشّرطة الجزائرية التجمّع الّذي دعت إليه الحركة وقامت باِعتقال البعض من شخصيّاتها البارزة قبل أن تطلق سراحهم في وقت لاحق.

وقالت الحركة في بيان لها “اِقتادت مصالح الأمن المتحدّثة باِسم الحركة ورئيس حزب الاِتّحاد من أجل التّغيير زبيدة عسول ورئيس حزب نداء الوطن علي بن نواري ورئيس رابطة حقوق الإنسان صالح دبوز إلى مركز شرطة المدينة، حيث بقوا فترة وأبلغوا بأنّ تنظيم أيّ تجمّع في المدينة ممنوع بسبب عدم الحصول على ترخيص رسمي”.

للتّذكير، فإنّ الحالة الصحّية للرّئيس بوتفليقة، البالغ من العمر 81، قد تدهورت في 2013 بعد إصابته بجلطة دماغية اِستدعت نقله إلى مستشفى فال دو غراس بباريس حيث مكث هناك قرابة ثلاثة أشهر. ولم يقم بوتفليقة خلال اِنتخابات الرّئاسة في 2014 بحملة اِنتخابية ولم يظهر أمام شعبه حينها، حيث نابت عنه الأحزاب الموالية.

ويطالب 26 حزبا سياسيا وتنظيما مدنيا بوتفليقة بالترشّح لولاية رئاسية خامسة في الاِنتخابات الرّئاسية المقبلة، فيما تعارض قوى سياسية ومدنية ترشّحه وتطالب بتغيير سياسيّ عميق في البلاد الّتي يحكمها حزب جبهة التّحرير الوطني منذ الاِستقلال في 1962.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: