شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الجزائر/ اِبكي يا عين اِبكي

الجزائر/ اِبكي يا عين اِبكي

Spread the love
الأستاذ الصّادق الصغيري

فوجئ الجزائريون بظاھرة بكاء المترشّحین للاِنتخابات الرّئاسیة خاصّة وأن لا أحد من المترشّحین الخمسة شذّ عن قاعدة ذرف الدّموع.

كان عزّ الدّين میھوبي، أمین عام التجمّع الوطني الدّيمقراطي، أوّل من ذرف الدّموع وذلك في أوّل يوم من أيّام الحملة الاِنتخابیة، عندما كان يزور زاوية طرقیة.

عبد القادر بن قرينة بكي في أحد المھرجانات الاِنتخابیة، لمّا تلیت آيات من القرآن، لكنّ الطّريقة الّتي بكي بھا أو أبكى نفسه بھا جلبت له الكثیر من التّعلیقات السّاخرة، ممّن لاحظوا أنّه كان يعتصر عینیه لذرف الدّموع.

علي بن فلیس، غالبته دموعه عندما سمع فتاة تتحدّث عن الظّلم الّذي تعرّضت له من طرف آل بوتفلیقة طوال السّنوات الماضیة.

بكى المترشّح عبد العزيز بلعید عند سماعه قصیدة خلال تجمّع اِنتخابي.

ظلّ عبد المجید تبّون عصيّ الدّمع، وراح الكثیرون يتندّرون بالقول إنّه ما دام ھو الوحید الّذي لم يبك، فالأكید أنّه الرّئیس المقبل، لكنّه خیّب الظنّ إذ لم يتمالك نفسه وراح يذرف دموعا في أحد تجمّعاته الاِنتخابیة، لیكتمل العدد.