شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | الجزائر/ الاِحتجاجات متواصلة رغم إعلان الجيش عدم أهليّة الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة للحكم

الجزائر/ الاِحتجاجات متواصلة رغم إعلان الجيش عدم أهليّة الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة للحكم

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

ضغوط الحراك الشّعبي متواصل في الجزائر

يبدو أنّ حراك الشّعب الجزائري رفض مساعي الجيش لإعلان عدم أهليّة الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة للحكم، فالظّاهر أنّ الحراك غير قابل أن تدير الحكومة أو رمز للسّلطة للفترة الاِنتقالية. ويؤكّد الحراك الشّعبي على أن تدير الدّولة حكومة توافق وطني.

وكان قائد الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح قد طالب، اليوم الثّلاثاء، باِتّخاذ إجراء دستوري لإعلان أنّ الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة غير لائق للمنصب، قائلا إنّ ذلك سيلبّي مطالب المحتجّين السّاعين لإنهاء حكمه المستمرّ منذ 20 عاما.

ودعا صالح إلى موقف موحّد لحلّ الأزمة الّتي أطلقت شرارة اِحتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة منذ أسابيع.

وأضاف بأنّ الحلّ سيستند إلى المادّة 102 من الدّستور وسيحقّق بالتّالي “توافق رؤى الجميع ويكون مقبولا من كافّة الأطراف”.

وتطبّق هذه المادة في ظروف معيّنة مثل تدهور صحّة الرّئيس. والخطوة التّالية هي أن يعلن المجلس الدّستوري رسميّا أنّ بوتفليقة غير لائق للمنصب، وهو قرار يتعيّن أن يقرّه مجلسا البرلمان بأغلبيّة الثّلثين.

وفي صورة ما إذا اُتّبع هذا السّيناريو فإنّ رئيس مجلس الأمّة الجزائري سيكون الخليفة المحتمل لبوتفليقة، فوفقا للمادّة 52 من الدّستور الجزائري، يصبح رئيس مجلس الأمّة رئيسا مؤقّتا لمدّة 45 يوما على الأقلّ.

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: