أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / التّوازنات الوطنية لا تزال تسمح ببقاء الرّئيس بوتفليقة في الحكم

التّوازنات الوطنية لا تزال تسمح ببقاء الرّئيس بوتفليقة في الحكم

Spread the love
الجزائر
جدل من جديد في الجزائرحول إمكانية الدّفع نحو ولاية رئاسية خامسة للرّئيس عبد العزيز بوتفليقة، فرغم أنّ الانتخابات الرّئاسية لا تزال بعيدة، فهي محدّدة في 2019، ورغم أنّ الأوضاع الصّحّية لبوتفليقة تثير نقاشا داخل الجزائر وخارجها بما أنّه يتنقّل على كرسيّ متحرّك…
بالنّسبة للتّعديل الدّستوري، الّذي شهدته الجزائر هذه السّنة، فقد حدّد مدّة حكم رئيس البلاد في ولايتين فقط كحدّ أقصى، ونصّ على أنّ المساس بهذا التّحديد يبقى محظورا في كافّة التّعديلات القادمة. وبوتفليقة، البالغ من العمر 79 عاما، رئيس للبلاد منذ 1999. وقد انتخب في 2014 لولاية أخرى رغم وضعه الصّحّي الدّقيق.
وحسب بعض القانونيّين، فإنّ التّعديل لا ينطبق على الرّئيس الحالي بما أنّ القانون لا يطبّق بأثر رجعي، وهو تأويل ينطلق من أنّ دخول هذا التّعديل حيّز التّطبيق لن يحتسب الولايات السّابقة لبوتفليقة، وبالتّالي فبإمكانه التّرشّح لولاية ثانية.
ومن بين السّياسيّين الّذين ساندوا هذه الولاية، نجد جمال ولد عباس، الأمين العام لجبهة التّحرير الوطني، إثر خلافته لعمار سعداني، فقد رحّب باستمرار بوتفليقة رئيسا للبلاد إلى ما بعد 2019 إن تحسّنت أحواله الصّحية. وسانده كذلك عمارة بن يونس الأمين العام لحزب الحركة الشّعبية الجزائرية. وألمح إلى ذلك رئيس الحكومة السّابق عن حزب التّجمع الوطني الدّيمقراطي بتأكيده عدم التّرشّح في الانتخابات الرّئاسية. كما دعّمت المنظّمة الوطنية للزّوايا على لسان رئيسها عبد القادر باسين استمرار بوتفليقة لولاية خامسة…
وقد علّق بعض الملاحظين على تسابق الأحزاب لمساندة الرّئيس بأنّ تلك التّصريحات هي من باب المزايدة والمبالغة في الولاء ومحاولة التّموقع على مقربة من الانتخابات. ففي الجزائر الكلّ يعلم أنّه لا يتمّ  أخذ رأي الأحزاب السّياسيّة بعين الاعتبار في بعض المسائل البسيطة، فما بالك بمنصب رئيس الجمهورية.

وأمّا الأنباء الّتي تروّج عن تدهور الحالة الصّحيّة لبوتفليقة، فقد فقدت بريقها من شدّة تكرارها وأصبحت لا مصداقيّة لها، خاصّة مع ظهوره المكثّف في نشاطات عامّة في الآونة الأخيرة، كافتتاح دار الأوبرا، وزيارته ورشة المسجد الأكبر بالعاصمة، وحضوره في احتفالات الفاتح من نوفمبر…