شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | التّلاعب بالمناظرات في شركة الخطوط التّونسية…

التّلاعب بالمناظرات في شركة الخطوط التّونسية…

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
Aucune description de photo disponible.

Résultat de recherche d'images pour "‫عماد الدايمي‬‎"تبعوا معايا الغرزة وشوفوا الخبث في التّلاعب!

قارنوا بين المذكّرة المتعلّقة بنفس المناظرة الدّاخلية لسنة 2019 الّتي أعدّتها الإدارة العامّة للشّركة وتنوي نشرها غدا أو بداية الأسبوع مع مذكّرات نفس المناظرة لسنتي 2017 و2018 (وكلّها ممضاة من نفس الر.م.ع) واِبحثوا عن الفوارق…

قمنا بهذا الجهد لكم وإليكم الفوارق وترجمتها على أرض الواقع بالتّكمبينات والأسماء:

– تمّ تغيير شروط المشاركة في المناظرة في كلّ عام بطريقة ممنهجة بغرض إقصاء أشخاص منها وفتح المجال لأشخاص آخرين أقلّ منهم حظوظ..

– تمّ بداية من سنة 2018 إلغاء نقاط الخطّة الوظيفية Fonction الّتي كانت موجودة في السّابق والّتي تكافئ الأقدمية في الشّركة.. حتّى تتمكّن الإدارة من تمرير أصحابهم الّذين ليس لديهم أقدميّة في الشّركة..

– تمّ بداية من 2018 إضافة عدد تحت مسمّى “تقييم الإدارة العامّة” (Appreciation DG) على 5.. وهي خطوة سيّئة تتضارب ومبدأ الشّفافية وتعزّز فرص المحسوبيّة والمحاباة.. والهدف منها تدخّل الإدارة العامّة لتغليب كفّة المرشّحين متاعهم..

– تمّ في 2019 زيادة قاعدة عدد “تقييم الإدارة العامّة” إلى 15.. وهذه فضيحة حقيقيّة وتدخّل مباشر في نتيجة المناظرة..

– تمّ في مذكّرة 2019 تغيير الشّرط المتعلّق بالمدّة الدّنيا الّتي يجب أن يقضيها أيّ شخص نال خطّة في الخارج في السّابق في تونس قبل التمكّن من المشاركة في المناظرة من جديد.. حيث كانت المدّة الدّنيا ثلاث سنوات عمل في تونس إلى حين 30 جوان من سنة المناظرة، وتمّ تغييرها إلى ثلاث سنوات إلى حين 31 ديسمبر من السّنة الجارية… ترا طلعو علاش!!

التّغيير كان على قياس علي ميعاوي المدير العام المساعد التّجاري للشّركة الّذي قرّر النّجاح في المناظرة والتوجّه إلى خطّة الممثّل العامّ بمونتريال الّتي فيها أعلى أجر في الشّركة، ولكنّه عاد من خطّة بالخارج قبل عامين ونصف فقط ولا يكمل مدّة 3 سنوات إلاّ في آخر السّنة. وحتّى لا تذهب الخطّة المذكورة إلى أيّ إطار آخر في الشّركة (وهناك عشرات الإطارات الأكفّاء الّذين يمكن لهم تولّي هذه الخطّة)، اِختار ميعاوي تغيير الشّرط لأنّه متأكّد طبعا من الحصول على الأعداد القصوى في بقيّة الشّروط بما فيها الأسئلة الكتابيّة الّتي تصل الأحباب المقرّبين قبل الاِمتحان.

شفتوا الفساد المبين وقلّة الحياء أين تصل؟

هذه جريمة ضدّ مبادئ الشّفافية والمساواة في الحظوظ والحوكمة الرّشيدة المنصوص عليها بالدّستور..

هذه الجريمة يتحمّل مسؤوليّتها ر.م.ع الشّركة إلياس المنكبي والكاتب العامّ جمال الشّريقي (الّذي سأهتمّ به في الأيّام القادمة بعد أن وصلتني ملفّات تورّطه) والكاتب العامّ لجامعة النّقل منصف بن رمضان ونجم الدّين المزوغي محترف التّبوريب النّقابي الّذي ضمن في المقابل نجاحه في المناظرة الّتي ستتمّ قريبا لخطّة في مكتب إسطنبول..

خروج ميعاوي والمزوغي إلى خطط في الخارج لن يتمّ ولو “يبوسو عينهم” كما يقول المثل التّونسي..

ما زال أمام الر.م.ع إلياس المنكبي 24 ساعة لإنقاذ نفسه. (النّائب عماد الدّايمي)

Aucune description de photo disponible.

Aucune description de photo disponible.

Aucune description de photo disponible.

Aucune description de photo disponible.

Aucune description de photo disponible.

 

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: