أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / البنك المركزي: نسبة التضخّم بلغت 7.1% في شهر فيفري مقابل 4.6% في نفس الشّهر من 2017

البنك المركزي: نسبة التضخّم بلغت 7.1% في شهر فيفري مقابل 4.6% في نفس الشّهر من 2017

Spread the love

قرّر مجلس إدارة البنك المركزي التّرفيع في سعر الفائدة المديرية للبنك المركزي بـ 75 نقطة أساسية لتنتقل من 5% إلى 5.75% سنويّا وفق بلاغ صادر اليوم الإثنين عن المجلس.

وتمّ اِتّخاذ هذا الإجراء على إثر الاِجتماع الدّوري للمجلس، وذلك لمواجهة مخاطر فعلية تتمثّل في اِستمرار التضخّم في 2018، والّذي بلغ 7.1% في شهر فيفري مقابل 4.6% في نفس الشّهر من 2017 و 5.3% بحساب المعدّل في 2017.

وقد شهد التضخّم تسارعا في بداية هذا العام، يعزى أساسا إلى الاِرتفاع الحادّ في مؤشّر أسعار الاِستهلاك في شهر جانفي 2018 بنسبة 1.1% مقابل 0.4% في ديسمبر 2017.

وتحسّبا لهذا التّسارع في التضخّم، جاء في البلاغ أنّه سبق لمجلس الإدارة أن قرّر، في اِجتماعه الّذي اِنعقد أواخر شهر ديسمبر 2017 توسيع نطاق نسبة الفائدة إلى مستوى 100 نقطة أساسية، حول نسبة الفائدة الرّئيسية للبنك المركزي، وبذلك بلغت نسبة الفائدة على التّسهيلات الدّائمة للقرض 6 بالمائة.

وتبعا لهذا القرار الهامّ على نطاق نسبة الفائدة، اِرتفعت نسبة الفائدة في السّوق النّقدية إلى مستوى 5.61% خلال شهر فيفري 2018، الأمر الّذي يستلزم تعديلا لنسبة الفائدة الرّئيسية بهدف ضمان التّناسق بين نسب الفائدة في سوق النّقد.

وفي جانب آخر، يرجّح حسب التطوّرات المنتظرة لجملة من المؤشّرات الظّرفية الاِستباقية، وبالخصوص الاِرتفاع المتوقّع للأسعار العالمية للموادّ الأساسية ولا سيما الطّاقة، أن تواصل الضّغوط التضخّمية نسقها التّصاعدي خلال الفترة المقبلة وفق ما ورد في البلاغ.

ويستوجب حرص البنك المركزي على الحفاظ على المقدرة الشّرائية للمواطنين وتوفير ظروف ملائمة لنموّ اِقتصادي سليم بدأت بعض بوادره في الظّهور منذ بداية سنة 2018، اِتّخاذ إجراءات اِستباقية عبر التّشديد في السّياسة النّقدية بالاِعتماد على نسبة الفائدة بوصفها أداة مثلى لتوظيف أفضل للموارد المالية.