البنك الدّولي يتوقّع اِرتفاع أسعار المنتوجات الغذائية الأساسيّة والموادّ الخامّ

 

توقّع البنك العالمي اِرتفاع أسعار المنتوجات الغذائية الأساسيّة والموادّ الخامّ، العام المقبل بنسبة 1.6% رغم تراجعها بشكل طفيف العامّ الجاري مدفوعة بوفرة المنتوج والتوتّرات التّجارية.
وأشار البنك، في نشريّته حول آفاق سوق المنتوجات أنّ زيادة التوتّرات التّجارية في العالم ستلقي بظلالها على أسعار المنتوجات الاساسية غير الطّاقية.
ويتوقّع البنك أن تنمو أسعار النّفط الخامّ في السّوق العالمية لتصل إلى 74 دولارا للبرميل خلال سنة 2019، مسجّلا زيادة مقارنة بسعر البرميل لسنة 2018 البالغ 72 دولارا، في حين ستشهد أسعار المعادن اِستقرارا في 2019.
وكشف البنك أنّ اسعار الخامّ والغاز والفحم ستسجّل زيادة بنحو 33.3% في المعدّل مقارنة بأسعار 2017، لكنّها ستشهد اِستقرارا خلال 2019.
وقال المدير الأوّل لاِقتصاديات التّنمية ورئيس الخبراء الاِقتصاديّين بالنّيابة في البنك الدّولي، شانتا ديفارجان، “إنّ اِرتفاع التوتّرات التّجارية بين الاِقتصاديات الكبرى في العالم سيفضى إلى خسائر اِقتصادية هامّة وتكاليف تجاريّة ستنعكس على اِمتداد مسار سلسلة القيم المضافة في العالم”. وأضاف أنّ “كلّ تراجع لنموّ الاِقتصاديات الكبرى سيكون له اِنعاسات سلبيّة هائلة على بقيّة دول العالم من خلال التّجارة ومناخ الثّقة والتدفّقات المالية وأسواق المنتوجات الأساسيّة”.