شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | البرلمان البريطاني يرفض اِتّفاق “ماي” المعدّل لـ”لبريكسيت”

البرلمان البريطاني يرفض اِتّفاق “ماي” المعدّل لـ”لبريكسيت”

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

رفض البرلمان البريطاني، اليوم الثّلاثاء، وللمرّة الثّانية، الاِتّفاق الّذي توصّلت إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي مع الاِتّحاد الأوروبي للخروج من التكتّل، فيما يعمّق أسوأ أزمة سياسيّة تشهدها البلاد منذ عقود، قبل 17 يوما فقط على الموعد المقرّر للمغادرة.

وصوّت البرلمان ضدّ الاِتّفاق المعدّل الّذي توصّلت إليه ماي بأغلبية 391 صوتا مقابل 242، بعدما أخفقت المحادثات الّتي أجرتها في اللّحظات الأخيرة مع زعماء الاِتّحاد أمس في تبديد مخاوف منتقديها.

وإثر التّصويت، قالت ماي إنّ “التّصويت ضدّ المغادرة دون اِتّفاق، ولصالح تمديد العمل بالمادّة 50، لن يحلّ المشكلة”.

كما قال متحدث باِسم رئيسة الوزراء إنّها لا تمتلك حاليا خططا لإجراء مزيد من المحادثات مع الاِتّحاد الأوروبي.

من جانبه، اِستبعد ميشيل بارنييه، مفاوض الاِتّحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من التكتّل، فعل المزيد لمساعدة لندن على التوصّل لاِتّفاق بشأن اِنسحاب منظّم، قائلا بعد أن رفض النوّاب البريطانيون عرض بروكسل إنّ هذا المأزق لن يجد طريقا إلى الحلّ إلاّ في بريطانيا.

وأضاف: “الاِتّحاد الأوروبي فعل كلّ ما في وسعه للمساعدة في إنجاح اِتّفاق الاِنسحاب”. وقال في تغريدة نشرها عبر “تويتر”: “تحضيراتنا لسيناريو (لا اِتّفاق) تبدو مهمّة الآن أكثر من أيّ وقت مضى”.

من جهة أخرى، هاجم المتحدّث باِسم حزب العمّال رئيسة الوزراء، في بيان، بالقول: “السّماح بإجراء تصويت مجانيّ على أيّ اِتّفاق يظهر أنّ تيريزا ماي تخلّت عن أيّ ذريعة لقيادة البلاد. مرّة أخرى، وضعت مصالح حزبها قبل المصلحة العامّة”.

من ناحيته، عبّر وزير خارجية أيرلندا، سايمون كوفيني، عن خيبة أمله إزاء نتيجة تصويت البرلمان، :وقال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “التوقّعات في الأيّام القليلة الماضية كانت متّسقة بما يكفي لتشير إلى هزيمة ثقيلة”.

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: