أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / البرلمان الأوروبي يصنّف تونس ضمن القائمة السّوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب

البرلمان الأوروبي يصنّف تونس ضمن القائمة السّوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب

Spread the love

صنّف البرلمان الأوروبي، اليوم الأربعاء، تونس ضمن القائمة السّوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، وفق ما ورد على الموقع الإلكتروني للبرلمان الاوروبي.

وتشكّل هذه القائمة إحدى أدوات عمل الاِتّحاد الأوربي للتوقّي من تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وكانت القائمة محلّ خلاف بين البرلمان الأوروبي واللّجنة الّتي سهرت على إعدادها.

ورغم المعارضة الشّديدة، فقد تمّت إضافة تونس إلى هذه القائمة السّوداء الّتي تمثّل البلدان الأكثر عرضة لمخاطر عمليّات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وعجز البرلمان، رغم الجهود الّتي بذلها بعض النوّاب، عن الحصول عن الأغلبية المطلقة الضّرورية (376 صوتا) لرفض تصنيف تونس ضمن هذه القائمة.

وعكست عملية التّصويت اِنقسام البرلمان الأوروبي حول هذا الملفّ من خلال تصويت 357 نائبا لصالح قرار رفض القائمة الّتي تبنّاها 283 صوتا خلال جلسة اِحتفظ بها 26 نائبا أوروبيا بأصواتهم.

وبرّر النوّاب الّذين رفضوا إدراج تونس في القائمة السّوداء لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب، أنّ إضافة تونس إلى هذه القائمة لا يعدّ مكسبا لا سيما وأنّها مازالت ديمقراطية ناشئة تحتاج إلى الدّعم وأنّ القائمة لا تعترف بالإجراءات الأخيرة الّتي اِتّخذتها تونس لحماية المنظومة المالية من الأنشطة الإجرامية.

وأدرجت كلّ من ترينداد وتوباغو وسريلانكا في نفس القائمة السّوداء.

ويبدو أنّ “وثائق بنما” الّتي وقع نشرها منذ سنتين بخصوص بعض الوجوه السّياسيّة وعدم جدّية محافظ البنك المركزي في التّعامل مع هذا الملفّ كان وراء اِتّخاذ هذا القرار ضدّ تونس.

وقد أوضح باتريس برغاماني سفير الاِتّحاد الأوروبي بتونس أنّ تصنيف تونس ضمن القائمة السّوداء للبلدان الّتي يمكن أن تكون عرضة أكثر لتبييض الأموال وتمويل الإرهاب ليس بالعقوبة أو العقوبة الجديدة. وإنّما يتعلّق الأمر بفرصة للمضيّ نحو نجاعة ويقظة أكبر في مقاومة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وأكّد برغاماني أنّه سيعمل مع السّلطات التّونسية لسحب إسم تونس من هذه القائمة قبل الصّائفة القادمة.