أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / البحيري: كتلة الحرّة لحركة مشروع تونس لم تلتزم بالتّوافق الحاصل… برفضها ترشيح العيّاشي الهمّامي

البحيري: كتلة الحرّة لحركة مشروع تونس لم تلتزم بالتّوافق الحاصل… برفضها ترشيح العيّاشي الهمّامي

Spread the love

أعلن رئيس مجلس نوّاب الشّعب محمد النّاصر، أنّ الدّورة الثّالثة من اِنتخابات أعضاء المحكمة الدّستورية، اّلتي أجريت بعد ظهر اليوم الأربعاء، لم تسفر عن اِنتخاب أيّ من المترشّحين.

وأوضح النّاصر، أنّ العملية الاِنتخابية أسفرت عن حصول المترشّحين في صنف المختصّين في القانون على الأصوات التّالية: العيّاشي الهمّامي 97 صوتا، وسناء بن عاشور 68 صوتا، وسليم اللّغماني 47 صوتا، وزهيّر بن تنفوس 8 أصوات، ونجوى الملولي 19 صوتا. أمّا في صنف غير المختصّين في القانون، فقد تحصّل عبد اللّطيف البوعزيزي على 88 صوتا، وشكري المبخوت على 55 صوتا.

وأضاف أنّ عمليّة الفرز أثبتت مشاركة 161 نائبا في هذه الدّورة الاِنتخابية، مبيّنا أنّ 7 منهم صوّتوا بورقات بيضاء و7 آخرون بورقات ملغاة.

وبعد إعلان النّتائج، رفع رئيس مجلس نوّاب الشّعب الجلسة، الّتي كان مقرّرا أن تواصل عملها بالنّظر في مشروع مجلّة الجماعات المحلّية، بسبب الحضور الضّعيف للنوّاب، مشيرا إلى أنّه سيتمّ اِستنئناف الجلسة العامّة غدا الخميس بداية من التّاسعة صباحا.

من جانبه، أفاد رئيس كتلة حركة النّهضة نور الدّين البحيري، في تصريح لـ(وات)، بأنّ كتلة الحرّة لحركة مشروع تونس لم تلتزم بالتّوافق الحاصل بين مختلف الكتل على ترشيح 3 أعضاء لعضوية المحكمة الدّستورية، برفضها ترشيح العيّاشي الهمّامي، وهو ما تسبّب في عدم تحصّل أيّ من المترشّحين على الأصوات اللاّزمة للعضوية (145 صوتا).

وأكّد البحيري أنّ اِستكمال اِنتخاب الأعضاء الثّلاثة المتبقّين لعضوية المحكمة، يقتضي من البرلمان إعادة فتح باب الترشّحات لعضوية هذه المؤسّسة الدّستورية.

وكان مجلس نوّاب الشّعب، اِستأنف ظهر اليوم الأربعاء أشغال الجلسة العامّة المخصّصة لاِنتخاب 3 من بين المرشّحين لعضوية المحكمة الدّستورية المطالب البرلمان باِنتخابهم، وذلك بعد أن توفّق الأسبوع الماضي في اِنتخاب عضو واحد عن صنف القضاة، وهي المرشّحة روضة الورسيغني الّتي حازت على أكثر من الأغلبية المطلوبة (145 صوتا) بعد أن صوّت لفائدتها 150 نائبا.

وذكر رئيس البرلمان محمد الناصر، الّذي أشرف قبيل الجلسة العامّة على اِجتماع للجنة التّوافقات حضرها رؤساء مختلف الكتل البرلمانية ودامت أكثر من ساعتين، بأنّه تمّ عقد 12 اِجتماعا بين رؤساء الكتل بهدف التّوافق وتقريب وجهات النّظر حول اِنتخاب أعضاء المحكمة الدّستورية، مؤكّدا على مسؤولية الجميع من كتل ونوّاب للاِنتهاء من اِنتخاب الأعضاء المتبقّين للمحكمة الدّستورية خلال الدّورة الاِنتخابية الثّالثة والأخيرة.

وكان رئيس الجمهورية الباجي قايد السّبسي عبّر، أمس الثّلاثاء، في خطابه بمناسبة الاِحتفال بالذّكرى 62 للاِستقلال، عن الأمل في أن يتوصّل مجلس نوّاب الشّعب، في جلسة اليوم إلى اِستكمال اِنتخاب بقيّة أعضاء المحكمة الدّستورية، مشيرا إلى إمكانية إصدار مشاريع قوانين لتغيير تلك الأغلبية (145 صوتا) بالأغلبية المطلقة.