أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الاِعتراف..

الاِعتراف..

Spread the love
الأستاذ محمّد ضيف الله

أهمّ فائز في مفاوضات التّشكيل الحكومي هو حزب تحيا تونس، فقد كان يصنّف ضمن منظومة الفشل والفساد، فإذا به في المفاوضات يجلس إلى جانب التيّار الدّيمقراطي وحركة الشعب اللّذين كانا قبل ذلك يتوجّهان إليه بتلك النّعوت.

جلوس الشّاهد مع عبّو ومع المغزاوي، وصولا إلى نوع من التّنسيق بينهم، يمنع مستقبلا التيّار وح. الشّعب من العودة إلى المعجم اللّغوي الّذي كانا يستعملانه ضدّ تحيا تونس.

النّهضة أيضا ستنتفع بذلك، فلطالما نعتت بأنّها جزء من منظومة الفشل، فإذا كان رأس منظومة الفشل نفسه تخلّص من تلك الصّفة، فأولى أن يسحب الأمر نفسه على النّهضة.

وللتّذكير هنا أيضا أنّ تحيا تونس يشترك في الاِنحدار من نفس الجذر الحزبي مع قلب تونس، وأعضاؤهما كانا ينتميان معا إلى نداء تونس، فهل يبقى لنعت قلب تونس بالفساد من معنى؟ وهل يجوز للتيّار ولحركة الشّعب أن ينعتا قلب تونس بالفساد بينما هما يجلسان مع تحيا تونس؟

بطبيعة الحال هذا التّحليل لا يبرّر بأيّ وجه وبأيّ قدر التّقارب مع تحيا تونس ولا مع قلب تونس.