الأستاذ عبد الفتّاح مورو يكشف عن مكان جثّة الشّهيد كمال المطماطي

كشف اليوم الأستاذ عبد الفتّاح مورو أمام قضاء العدالة الاِنتقالية بمحكمة قابس أنّ شخصا يدعى نبيل الرّبيعي كان يشتغل تاجرا، وهو قد علم الخبر من محمّد النّاصر الّذي كان يشتغل باحثا تابعا لإدارة أمن الدّولة، أعلمه بأنّ الشّهيد مات تحت التّعذيب في منطقة قابس ووقع نقل جثّته إلى العاصمة حيث رفض جهاز أمن الدّولة قبول جثّته، فوقع التخلّص منه، بعد إذن المدعو نبيل عبيد مدير إقليم الأمن بقابس، بوضع جثّته في جسر شارع الجمهورية وبالتّحديد في القسط الأوّل من الجسر.