أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / اتّحاد الشّغل: تصعيد بالجملة ضدّ وزارة التّربية

اتّحاد الشّغل: تصعيد بالجملة ضدّ وزارة التّربية

Spread the love

الاتحاد
قرّر الاتّحاد العام التّونسي للشّغل تعليق مشاركته في الحوار حول الإصلاح التّربوي إلى حين عقد جلسة مشتركة بين الأطراف الثّلاث لتعديل مسار الحوار، وفق بيان أصدر اليوم الإثنين، عن قسم الوظيفة العمومية بالاتّحاد.
وأشار قسم الوظيفة العمومية إلى “تمسّك الاتّحاد العام التّونسي للشّغل بالمقاربة التّشاركية في هذا الملفّ الوطني الّذي ينتظر مخرجاته كافّة التّونسيين والتّونسيات”، داعيا وزارة التّربية والمعهد العربي لحقوق الإنسان إلى اجتماع عاجل للنّظر في “منهجيّة الإصلاح وقواعد التّعامل بين رعاته ومخرجاته”.
وأفاد البيان بأنّ “قسم الوظيفة العمومية المكلّف رسميا من اتّحاد الشّغل بالإشراف على ملفّ الإصلاح التّربوي، يشدّد على رفض سياسات التّهميش المتوخّاة من الوزارة ومحاولات تسييس الإصلاح وتوظيفه حزبيّا، ومساعي شيطنة المربّين والتّجييش ضدّهم والتّحريض عليهم، ويعلن تعليق مشاركة الاتّحاد في اللّجان الفنّية ورفضه أيّ تدبير من جانب واحد يتّخذ تحت يافطة الإصلاح التّربوي مستقبلا”.
وذكر البيان بأنّ وزارة التّربية أذنت بنشر نتائج ندوة المهدية الّتي جمعت الأطراف الثّلاثة والمتعلّقة بأجرأة مخرجات الحوار حول إصلاح المنظومة التّربوية والبحث في آليات إنفاذها وتزمينها والتّداول في الأطر والهياكل الضّرورية لذلك، رغم عدم مصادقة الأطراف الثّلاثة الرّاعية للحوار على حاصل هذه النّدوة الوطنية، والاتّفاق بمناسبة لقاء لاحق للنّدوة على صياغة نتائج النّدوة في تقرير تأليفي تعدّه لجنة ثلاثيّة بعثت للغرض.
وأضاف أنّه “رغم هذا الاتّفاق لم تجتمع لجنة التّقرير التّأليفي، ولم ينعقد اللّقاء الّذي قرّرته الأطراف الثّلاثة بل إنّ ما حدث هو قيام الوزارة بشكل منفرد ودون سابق تنسيق بنشر نتائج ندوة المهدية في جريدة يومية رغم أنّ الكثير منها مازال محلّ نقاش وحوار في محاولة لفرض الأمر الواقع على الاتّحاد وهو المرفوض جملة وتفصيلا”.
وأكّد قسم الوظيفة العمومية عدم التزام الاتّحاد بفحوى ما نشر في وسائل الإعلام المكتوبة ورفض القرارات المتعلّقة بالتّقييم حيث لم تعرض على لجنة البرامج والتّقييم المخوّلة بحكم اتّفاق سابق موقّع بين جميع الأطراف بالبتّ في القضايا المتعلّقة سواء بمنظومة التّقييم أو بالبرامج.
وأبرز “خطورة ما تخطّط له الوزارة في علاقة بالكتب الموازية الخاصّة بمختلف مستويات التّعليم الإبتدائي والّتي تعتزم نشرها وتوزيعها مجّانا على الأولياء في خطوة شعبويّة تجسّد سوء التّصرّف في المال العام والقدح في الإمكانيّات البيداغوجية للمربّين” حسب نصّ البيان.
واعتبر اتّحاد الشّغل أنّ ما بذله قسم الوظيفة العمومية من جهود للمحافظة على مسار الإصلاح التّربوي بمنأى عن التّجاذبات وبعيدا عن الاستثمار قوبلت “بشطحات قافزة على الحوار، متجاهلة لمتطلّباته، ناسفة لأسسه، مقوّضة لشروط إدراكه لأهدافه، شكّلت المنابر الإعلامية فضاءها المفضّل لدى الوزير”، وفق ذات البيان.      
من ناحية أخرى، قرّرت النّقابتان العامّتان للتّعليم الأساسي والثّانوي سلسلة من الإضرابات الإقليمية الدّورية المشفوعة بتجمّعات احتجاجية أمام المندوبيات الجهوية، أوّلها إضراب في المعاهد والمدارس يوم الخميس 15 ديسمبر 2016 بكلّ من القيروان والقصرين وسليانة وبنزرت وباجة وجندوبة والكاف.

ووفق بلاغ مشترك للنّقابتين، صدر اليوم الإثنين، تمّ الاتّفاق بين النّقابتين على مواصلة المشاورات المتعلّقة بمختلف المحطّات القادمة، في حين يأتي قرار الإضرابات الإقليمية “تنفيذا لمقرّرات الهيئتين الإداريتين القطاعيتين المنعقدتين يومي 2 و3 ديسمبر 2016”.
وتتوزّع بقيّة الإضرابات المقرّرة كالآتي:
الثّلاثاء 20 ديسمبر 2016: صفاقس وقابس والمهدية وسيدي بوزيد.
الأربعاء 21 ديسمبر 2016: نابل وزغوان وسوسة والمنستير.
الثّلاثاء 27 ديسمبر 2016: تونس وأريانة وبن عروس ومنّوبة.
الأربعاء 28 ديسمبر 2016: تطاوين وتوزر وقبلي ومدنين وقفصة.