شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | إنّ البقر تشابه علينا..

إنّ البقر تشابه علينا..

الصّورة لا علاقة لها بالواقعة

الصّورة لا علاقة لها بالواقعة

منجيفي أحد بلديّات العاصمة وقفت في طابور طويل أنتظر دوري.. تململ وسبّ رخيص للثّورة والبوعزيزي ولبانة في وقت بن على كنّا عايشين.. لم أتمالك نفسي طبعا وعلّقت على أحد البقرات الّتي أقرّت أنّها اِختارت “الشيّوبة” على حدّ تعبيرها لقطع الطّريق على المتطرّفين الإسلاميّين الظّلاميّين..
قلت: كنتو عايشين يمكن، أما في الطّحين وباش تبقو هكّاكة في الذلّ والمهانة وتحيا الثّورة اِلّي كشفتكم..
كلامي لم يعجب أغلب الموجودين حتّى المتحجّبات.. الحجاب الّذي أصبح غالبا مجرّد شوليقة أو ماعون صنعة.. أمّا البقرة الّتي لم تكن تراني من موقعها في الصفّ فردّت:
يا سرّاق.. يا تجّار الدّين.. يا ظلاميّين.. يا جماعة تركيا وقطر.. أنتوما الّي هلكتوها البلاد..
خرجتُ قليلا من الصفّ لأرى من أين يأتي الخوار.. اِمرأة في العقد الرّابع تظهر عليها ملامح الفقر والمهانة.. تلحّس بلّوشى يا أبا قلب..
اِرتبكت لمّا رأت مظهري الّذي يفنّد البروفيل الّذي وضعته لي ولكنّها بسرعة تداركت:
يساري متطرّف ثورجي.. فسّدتولنا مجتمعنا التّونسي الوسطي المعتدل.. يا متاع لينين وستالين والدّين أفيون الشّعوب.. يا ملحد.. أنتوما الّي هلكتوها البلاد..
رفعت رأسي إلى السّماء أن اِرحمنا يا الله.. إنّ البقر تشابه علينا..
فصرخت صرخة “تِبلنتا” على إثرها ما تبقّى لها من دماغ وسكتت عن الكلام المباح…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*