أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / إصابة نحو 1100 فلسطينيّ في اِحتجاجات العودة

إصابة نحو 1100 فلسطينيّ في اِحتجاجات العودة

Spread the love

 

أطلق جنود الاِحتلال الصّهيونيّ الرّصاص الحيّ والغاز المسيل للدّموع على متظاهرين فلسطينيين على الحدود بين قطاع غزة والأراضي المحتلّة. واِقتحمت مجموعة منهم معبرا حدوديا، أمس الجمعة، في إطار الاِحتجاجات المستمرّة منذ مدّة طويلة ممّا أسفر عن إصابة نحو 1100 فلسطينيّ.

وقال مسعفون إنّ نحو 82 شخصا أصيبوا بالرّصاص وأنّهم عالجوا 800 آخرين جرّاء اِستنشاقهم الغاز المسيل للدّموع، وأصيب الباقون بإصابات أخرى على الجانب الفلسطيني من السّياج الحدودي، حيث أقام سكّان غزّة مخيّمات في إطار “مسيرة العودة الكبرى” الّتي بدأت يوم 30 مارس.

ودفع شبّان إطارات سيّارات بعد أن أضرموا فيها النّار إلى مسافة نحو 300 متر من السّياج الحدودي ليشكّل دخانها ساترا يعوق القنّاصة الصّهاينة على الجانب الآخر عن التّصويب. وقتل ما لا يقلّ عن 43 فلسطينيّا برصاص الجيش الصّهيونيّ في الشهر الماضي.

وقال محتجّون إنّهم اِستخدموا المقاليع لإسقاط طائرتي اِستطلاع صغيرتين بدون طيّار تابعتين لجيش الاِحتلال. وأكّد الأخير فقدانه للطّائرتين.

واِقتحم مئات الفلسطينيين معبر كرم أبو سالم الحدودي. وقال أحدهم على مواقع التّواصل الاِجتماعي إنّهم “أحرقوا غرفا يستخدمها الاِحتلال”.

ونشر جيش الاِحتلال لقطات من حريق في المعبر لكنّه قال إنّ الدّمار اِقتصر على الجانب الفلسطيني من المعبر. وأضاف في بيان “المخرّبون يدمّرون الأنابيب الّتي تنقل الوقود والغاز من إسرائيل إلى قطاع غزّة”.

ويحتفل الكيان الغاصب بالذّكرى السّبعين لتأسيسه، فيما يحيي الفلسطينيّون ذكرى النّكبة وهي ذكرى التّهجير الجماعي للفلسطينيّين في 1948.

وشهدت اِحتجاجات غزّة تجمّع الآلاف بأعداد تتزايد أسبوعا بعد الآخر للمطالبة بحقّ عودتهم إلى منازل عائلاتهم أو أراضيهم الّتي كانوا يملكونها في السّابق والمغتصبة الآن من طرف الاِحتلال الصّهيونيّ.

وقال أحد المحتجّين ويدعى أحمد بموقع اِحتجاج شرقي مدينة غزّة “لولا الاِحتلال لكنّا نعيش أحرارا مثل كلّ الدّول الأخرى. إذا ما بدّهم يسمحولنا بالعودة فيجب عليهم أن يعطونا دولة ليس أقلّ من ذلك”.

وتأتي هذه الاِحتجاجات في وقت يتزايد فيه الإحباط بين الفلسطينيّين في ظلّ ضعف التوقّعات بإقامة دولة فلسطينية مستقلّة. ويحلّ أيضا موعد البدء في نقل السّفارة الأمريكية إلى القدس تنفيذا لقرار الرّئيس دونالد ترامب يوم 14 ماي وهو الذّكرى السّبعين لإعلان قيام الكيان الصّهيونيّ.

وعبّر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أثناء زيارته للشّرق الأوسط في وقت سابق من الأسبوع عن دعمه لتعامل الكيان الصّهيوني مع الاِحتجاجات في منطقة الحدود. وقال “نعتقد أنّ للإسرائيليين حقّ الدّفاع عن أنفسهم”.